الأمم المتحدة تؤكد رسميا تلقيها إخطارا حوثيا بشأن مغادرة موظفيها الأمريكيين والبريطانيين
الخميس 25 يناير ,2024 الساعة: 08:33 صباحاً
متابعات

أكدت الأمم المتحدة رسميا، تلقيها إخطارا من جماعة الحوثي بشأن مغادرة موظفيها الأمريكيين والبريطانيين، من الأراضي اليمنية خلال شهر. 

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة، إن المنظمة تلقت مراسلات من سلطات الأمر الواقع في صنعاء (الحوثيين) طلبوا فيها مغادرة الموظفين الأمميين من حاملي الجنسيتين الأمريكية والبريطانية للمنطقة الخاضعة لسيطرتهم، في غضون شهر.  

وأضاف دوجاريك، في تصريح نشره الموقع الموقع الرسمي للأمم المتحدة، أن أي طلب بشأن مغادرة أي موظف تابع للأمم المتحدة بناء فقط على جنسية هذا الموظف، لا يتوافق مع الإطار القانوني المنطبق على عمل الأمم المتحدة كما يعيق قدرتها على تنفيذ ولايتها لدعم جميع السكان في اليمن. 

ودعا المتحدث الأممي جميع السلطات في اليمن إلى ضمان قدرة الموظفين الأمميين على مواصلة عملهم بالنيابة عن الأمم المتحدة. وأكد أنهم يقومون بعملهم بشكل حيادي. 

وجاء طلب الحوثيين بعد الضربات الولايات المتحدة والبريطانيا منذ 12 يناير/كانون الثاني، على أهداف للجماعة بعدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتهم، ردا على هجماتهم على السفن في البحر الأحمر 

وتقول جماعة الحوثي، إنها تستهدف السفن الإسرائيلية والمرتبطة بها، ردا على المجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في غزة، قبل أن توسع هجماتها على السفن الأمريكية، ردا على ضربات واشنطن على قواتها باليمن.


Create Account



Log In Your Account