عقب بث "بي بي سي" تحقيقا بشأن الاغتيالات... "الانتقالي" يزعم تعرضه لهجمات تشويه إعلامية ويرفض "محاولة تفريخ المكونات السياسية"
الخميس 25 يناير ,2024 الساعة: 07:48 مساءً
الحرف28 - خاص

زعم المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، تعرضه لهجمات إعلامية "مضللة لتشويه مواقف المجلس وقياداته"، وذلك بعد يومين من بث شبكة بي بي سي البريطانية تحقيقا استقصائيا، حول موجة الاغتيالات التي وقعت خلال السنوات الماضية، خصوصا في العاصمة المؤقتة عدن، والذي اكد وقوف الانتقالي ومعه دولة الامارات وراءها. 

واعتبر المجلس في اجتماع لهيئة رئاسة المجلس،اليوم، ما أسماها "الهجمات الإعلامية" و"المخططات السياسية" بأنها مؤامرات ومحاولات ل"حرف مسار توجهه في النضال لاستعادة دولته". 
والثلاثاء، بثت بي بي سي، تحقيقا استقصائيا كشفت فيه عن ان دولة الإمارات العربية المتحدة عملت على تمويل اغتيالات بدوافع سياسية في اليمن ،من خلال مرتزقة اجانب وعناصر في تنظيم القاعدة.

واكد التحقيق ان دولة الإمارات جندت عناصر سابقين في القاعدة لحساب جهاز أمني (الحزام الامني) أنشأته للعمل الميداني لقتال مليشيا الحوثيين وفصائل أخرى مسلحة. 

وذكر التحقيق ان هناك أحد عشر اسمًا لعناصر سابقين في تنظيم القاعدة يعملون حاليًّا لصالح وحدة النخبة في المجلس الانتقالي الجنوبي. 

وأضاف انه تأكد للمحققين ان "ناصر الشّيبا" - الذي كان مسؤولًا عمليّاتيًّا رفيع المستوى في القاعدة، أصبح قياديا في قوات المجلس الانتقالي. 

وامس، توعد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، في بيان له، قناة ، بي بي سي، بمقاضاتها "لاستغلالها مقابلة رئيس المجلس عيدروس الزُبيدي واقتطاع جزء منها وتوظيفه في غير سياقه"، وذلك بعدما اوردت القناة في التحقيق الاستقصائي تصريحات للزبيدي.

وأضاف البيان، أن "المجلس الانتقالي سيحتفظ بحقه في الرد على ذلك العمل من خلال الأطر القانونية، إزاء ما حدث من اجتزاء لتصريحات عيدروس وتوظيفها بشكل سلبي، بقصد التشهير والإساءة المتعمدة"، على حد قوله. 
في سياق اخر، اتهم الانتقالي في اجتماعه "بعض القيادات في الحكومة"، باتخاذ الإجراءات الأحادية، في محاولة منها للدفع بالأوضاع نحو مزيد من التأزيم. 

ولم يشر الانتقالي إلى ماهية الإجراءات الاحادية تلك، او في أي سياق جرت، لكنه اشار إليها ضمنيا من خلال تأكيد رفضه ما وصفها ب"محاولات تفريخ المكونات السياسية"، ربما في اشارة إلى المجالس السياسية التي أنشأت مؤخرا في حضرموت والمهرة وشبوة، واعتزامها الاندماج في مجلس موحد.



Create Account



Log In Your Account