الدنمارك ترسل فرقاطة حربية للبحر الأحمر ضمن تحالف حماية السفن بقيادة أمريكا
الإثنين 29 يناير ,2024 الساعة: 06:00 مساءً
متابعات

أرسلت الدنمارك يوم الاثنين فرقاطة إلى البحر الأحمر حيث ستشارك في تحالف تقوده الولايات المتحدة لحماية حركة الملاحة التجارية من هجمات الحوثيين. 

الدنمرك أرسلت موطن عملاقة الشحن ميرسك، الفرقاطة إيفر هويتفيلد التي يبلغ طولها 139 مترا إلى المنطقة في إطار عملية (بروسبيريتي جارديان) أو "حارس الازدهار" التي بدأت الشهر الماضي بهدف حماية السفن التجارية. 

وقال وزير الدفاع الدنمركي ترويلز لوند بولسن للصحفيين على متن الفرقاطة قبل مغادرتها قاعدة كورسور البحرية "إذا كنتم تعتقدون أن الرد على الحوثيين هو ببساطة السماح لهم بترهيب التجارة العالمية الحرة، فأنتم على مسار خاطئ"، وفقا لوكالة رويترز. 

وأضاف "لهذا السبب أيضا فنحن، جنبا إلى جنب مع الأمريكيين والبريطانيين، نظهر الآن تحملنا المسؤولية ونرسل إشارة مفادها أننا لن نتسامح مع ما يحدث" 

وستبدأ الفرقاطة التي يبلغ عدد أفراد طاقمها نحو 175 فردا عملياتها في البحر الأحمر بمجرد موافقة البرلمان الدنمركي على قرار بإرسال السفينة الحربية إلى المنطقة وهي خطوة متوقعة في السادس من فبراير شباط. 

وقال المسؤول الدنماركي إن السفينة لن تشارك في أي عمليات هجومية تقودها الولايات المتحدة ضد الحوثيين. 

وترسل شركات الشحن الدنمركية سنويا نحو 2500 سفينة عبر البحر الأحمر، حيث يمر نحو 15 بالمئة من حركة الشحن في العالم. 

وأطلق الحوثيون المتحالفون مع إيران موجات من الهجمات بطائرات مسيرة ملغومة وصواريخ على سفن تجارية وقطع بحرية منذ 19 نوفمبر تشرين الثاني، قالوا إنها ردا على العدوان الصهيوني على قطاع غزة. 

ولتجنب خطر الهجمات، حولت شركات شحن منذ ديسمبر كانون الأول مسار مئات السفن إلى طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا، وهي رحلة تستغرق فترة أطول بعشرة إلى 14 يوما، كما أنها أكثر تكلفة مقارنة بالمرور عبر البحر الأحمر وقناة السويس.


Create Account



Log In Your Account