العدوان على غزة.. الاحتلال يرتكب مجازر جديدة ويحاصر مستشفيين والمقاومة تستهدف تل أبيب برشقة صاروخية
الإثنين 29 يناير ,2024 الساعة: 09:08 مساءً
متابعات

واصل جيش الاحتلال قصف المناطق السكنية في غزة، مما أسفر عن عشرات الشهداء، بينهم صحفي، كما أطلق النار في محيط مستشفى الشفاء، واستمر في محاصرة مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي لليوم السادس على التوالي، في اليوم الـ115 للعدوان على القطاع. 

وقال مراسل الجزيرة، إن 33 فلسطينيا استشهدوا جراء القصف الإسرائيلي على منازل المواطنين بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة منذ مساء أمس الأحد، فيما استشهد 10 آخرون فجر اليوم في قصف مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) تؤوي نازحين بحي الرمال غربي مدينة غزة.
 
وقالت وزارة الصحة في غزة إن عدد الشهداء ارتفع إلى 26 ألفا و637 شهيدا منذ بداية الحرب، وبلغ عدد الجرحى 65 ألفا و387. 

وأوضح المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 14 مجزرة ضد عائلات في قطاع غزة خلال 24 ساعة، راح ضحيتها 215 شهيدا و300 مصاب. 

يأتي ذلك فيما أفادت إذاعة جيش الاحتلال بأنه من المتوقع أن يزيد جيش الاحتلال نطاق نشاطه العسكري في شمال القطاع خلال الأسابيع المقبلة.
 
كما وقعت اشتباكات وقصفا مدفعيا إسرائيليا سمع شرقي خان يونس، كما استهدف القصف وسط المدينة وتسبب في اشتعال النيران بأحد المنازل، بالإضافة إلى إن اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية اندلعت في الضواحي الجنوبية، وفقا لمراسل قناة الجزيرة. 

وأضاف أن جيش الاحتلال أطلق النار وقذائف المدفعية في محيط مجمع الشفاء الطبي، وأن قواته تتمركز على بعد أمتار من المجمع وعند مفترق الاتصالات جنوب حي الرمال. 

وأشار إلى أن جيش الاحتلال يحاصر منطقة الجامعات ومدارس تؤوي نازحين جنوب حي الرمال ويطلق نيرانا كثيفة في المنطقة، كما قصف بالمدفعية حي الصبرة فجر اليوم. 

بالمقابل، أطلقت كتائب القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- رشقة صاروخية تجاه تل أبيب ومدن أخرى، وسُمع دوي صفارات الإنذار، مما دفع الإسرائيليين للاحتماء بالملاجئ. 

وأعلنت كتائب القسام قصف تل أبيب برشقة صاروخية ردا على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين، وفق إعلانها. 

وذكرت القناة 12 العبرية أن الدفاعات الجوية الإسرائيلية اعترضت ما لا يقل عن 12 صاروخا بعد دوي صفارات الإنذار في تل أبيب وضواحيها. 
كما ذكر المصدر ذاته أن سيارات في ريشون لتسيون جنوبي تل أبيب أصيبت جراء سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة. 

وضع كارثي 

وعلى صعيد آخر، أكد الهلال الأحمر الفلسطيني أن الوضع الصحي في رفح كارثي ويزداد سوءا يوميا في ظل تكدس مئات آلاف النازحين. 

وقال الهلال الأحمر "لدينا عجز كبير في توفير المساعدات الإغاثية للعائلات النازحة في مدينة رفح". 

ويواصل جيش الاحتلال عدوانه على قطاع غزة لليوم الـ115 على التوالي، مما تسبب في أزمة إنسانية وصحية غير مسبوقة وفي دمار كبير بالمنازل والبنى التحتية، كما خلف العدوان أكثر من 26 ألف شهيد وأزيد من 87 ألف مصاب.


المصدر: الجزيرة + وكالات


Create Account



Log In Your Account