السودان يشكو الإمارات لمجلس الأمن بتغذية الصراع وتمويل فصائل مسلحة
الثلاثاء 30 يناير ,2024 الساعة: 12:31 مساءً
متابعات الحرف 28

قدم السودان شكوى لمجلس الأمن ضد دولة الإمارات لتورطها في تغذية الصراع المسلح ودعم فصائل سودانية في البلاد. 

واستندت الشكوى المقدمة لمجلس الأمن، على تقرير للأمم المتحدة، يؤكد ضلوع الإمارات في عمليات تهريب أسلحة إلى قوات الدعم السريع. 

وقال مندوب السودان في الأمم المتحدة، إن القوات المسلحة السودانية ما زالت تخوض حربا دفاعية لصد هجوم وعدوان متعدد الأطراف شاركت فيه العديد من الدول ورعته دولة الإمارات بالدعم المالي وإمدادات السلاح. 

وأكد أن ميثاق الأمم المتحدة يعطي السودان حق الدفاع عن النفس وصد العدوان، وفي وقت لاحق سيتم مقاضات تلك الدول والأطراف تحت اختصاص المحكمة الجنائية ومحكمة العدل الدولية. 

وأوضح أن المليشيات عملت على التزود بالأسلحة الثقيلة والمتنوعة ومضادات الطيران عبر الحدود الدولية بمساعدة دولة الإمارات. 

وأشار إلى أنه جرى إدخال الأسلحة إلى ولاية دار فور لاستخدامها في الاعتداءات التي شهدتها المدن في إقليم دار فور ونقل الصراع إلى بقية البلدات. 

وكان تقرير أعده فريق خبراء تابع للأمم المتحدة، تحدث عن ضلوع الإمارات في عمليات تهريب أسلحة إلى قوات الدعم السريع؛ شمل طائرات مسيرة ومدافع هاوتزر، وصواريخ مضادة للطائرات، يتم إرسالها عبر رحلات شحن سرية وطرق التهريب الصحراوية بنحو مكن من تقوية قوات الدعم السريع عسكريا وسيطرتها على أغلب ولايات دارفور. 

وتدعم دولة الإمارات العربية المتحدة، مليشيات مسلحة بالمال والسلاح لتنفيذ مشاريعها واستخدام جماعات إرهابية في اليمن وليبيا والسودان.


Create Account



Log In Your Account