الحكومة تطالب المجتمع الدولي بإدانة جرائم الحوثيين بحق "الاصوات المناهضة لهم"
الأربعاء 31 يناير ,2024 الساعة: 01:05 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

قالت الحكومة الشرعية إن مليشيا الحوثي تستغل مزاعم نصرتها "غزة" لاخماد الأصوات المناهضة لها في مناطق سيطرتها. 

واوضحت الحكومة على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني "أن تصعيد مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لايران، حملات القمع والتنكيل بحق القيادات السياسية والمدنية والحقوقيين والنقابيين والناشطين في المناطق الخاضعة بالقوة لسيطرتها، بهدف ارهابهم، ومنعهم من نقل الحقائق وثنيهم عن تبني قضايا الناس ومطالبهم، عمل إجرامي وانتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني". 

وأضاف معمر الإرياني في تصريح صحفي" أن ما يسمى جهاز الامن والمخابرات التابع لمليشيا الحوثي الإرهابية، يواصل احتجاز القاضي عبدالوهاب قطران واخفاءه قسرا منذ 3 يناير الماضي، في سجن انفرادي، وظروف قاسية على خلفية مواقفه المناهضة لجرائم وانتهاكات المليشيا، وانتقاده في منشور بصفحته بمنصة (إكس) اعمال القرصنة البحرية وعسكرة المليشيا للبحر الأحمر". 

وأشار الارياني الى ان ما يسمى جهاز "الامن والمخابرات" التابع للمليشيا يواصل احتجاز أبو زيد الكميم رئيس نادي المعلمين، واخفاءه قسراً منذ 8 أكتوبر الماضي. 

واكد تعرض الكميم للتعذيب النفسي والجسدي وحرمانه من النوم، والرعاية الصحية، ومنعه من تناول الادوية، ما أدى الى تدهور حالته الصحية، على خلفية مطالباته بصرف مرتبات المعلمين. 

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الأممي ومنظمات حقوق الانسان وكل الحقوقيين والنشطاء في العالم بإدانة هذه الممارسات الاجرامية. 

كما دعا لتكريس الجهود الدولية "لدعم مجلس القيادة الرئاسي والحكومة الشرعية لاستعادة الدولة وفرض سيطرتها وارساء الامن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية، والشروع في تصنيف مليشيا الحوثي "منظمة إرهابية".  



Create Account



Log In Your Account