الأمريكي للعدالة" يطالب الانتقالي بالكشف عن مصير مخفي قسريا في عدن
الأربعاء 31 يناير ,2024 الساعة: 02:54 مساءً
متابعات

طالب المركز الأمريكي للعدالة، اليوم الأربعاء، المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، بالكشف  عن مصير المخفي قسريا "أحمد صالح عبد الله"، في العاصمة المؤقتة عدن. 

وقال المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) في بيان له اليوم، إن المجلس الانتقالي مطالب بالكشف عن مصير المواطن المخفي قسرياً "أحمد صالح مسيب عبد الله" 44 عام، من محافظة عدن مديرية الشيخ عثمان منطقة السيلة، وذلك بعد اعتقاله على يد  مسلحين منذ أكثر من سنة ونصف دون معرفة معلومات مؤكدة عن مصيره.

وأشار (ACJ) إلى أن المعلومات التي تحصل عليها أظهرت رفض الضحية "أحمد" الخروج من الأرض التي كان يقطنها حيث قام أحد التجار بتهديده بالخروج منها، وبعد أيام تفاجأت أسرة الضحية وتحديدًا بتاريخ 20/07/2022، باقتحام منزلهم من قبل قوة أمنية مكونة من 6 عربات عسكرية ومدرعات وعناصر مسلحة تتبع الحزام الأمني القطاع الثامن  واللواء الثالث عشر صاعقة. 

وأضاف أنه جرى اقتحام المنزل دون إظهار أمر قبض  من الجهات القضائية ودون حضور الشرطة النسائية وقاموا بتكسير المنزل الخشبي للعائلة، وأخذوا أبناء الضحية إلى جانب والدهم. 

 وقال المركز، إن خلال سؤال عائلة الضحية وبحثهم عنه تم اخبارهم بأنه قد يكون في سجن "الحبيلين" وبأنه متهم بمقتل اللواء "ثابت جواس"  حسب تأكيد أبناء الضحية أنه وقت التحقيق معهم كانت تتركز أسئلة المحققين حول علاقة مقتل اللواء جواس بوالدهم، ورغم إنكار العائلة وأبناء الضحية بصلته بحادثة الاغتيال وتواجده برفقة أسرته وقت الحادثة إلا أن تلك القوات لا زالت تصر على اتهامه وإبقاءه في قيد الاخفاء دون عرضه على الجهات القضائية أو السماح له بالدفاع عن نفسه. 

ودعا المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) المجلس الانتقالي الجنوبي الى سرعة الكشف عن مصير الضحية "أحمد صالح عبد الله " والسماح له بالتواصل مع ذويه وسرعة الافراج عنه أو احالته الى القضاء. 

وأشار إلى أن إجراءات توقيف واتهام الأشخاص يجب أن تم من قبل سلطة رسمية يخولها القانون القيام بذلك ووفقاً للإجراءات المحددة في قانون  الإجراءات الجزائية اليمني.


Create Account



Log In Your Account