العدوان على غزة...انسحابات كبيرة لجيش الاحتلال من شمال القطاع وسط مساع لإبرام اتفاق تبادل أسرى
الخميس 01 فبراير ,2024 الساعة: 08:55 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ118 من الحرب على غزة، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي غارات جديدة على مناطق متفرقة شمال ووسط وجنوبي القطاع، كما اقتحمت قواته ساحة مستشفى الأمل غرب خان يونس في المنطقة الجنوبية، وفق الهلال الأحمر الفلسطيني. 

وقالت وزراة الصحة بغزة إن قوات الاحتلال ارتكبت 15 مجزرة راح ضحيتها 118 شهيدا و190 مصابا خلال الساعات الـ24 الماضية، لترتفع حصيلة الشهداء منذ بدء العدوان إلى 27 ألفا و19، في حين بلغ عدد المصابين 66 ألفا و139. 

ميدانيا، تتواصل المواجهات بين المقاومة وجيش الاحتلال في مناطق مختلفة من القطاع. 

وفي حين أعلنت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- الاستيلاء على 3 طائرات مسيّرة للاحتلال جنوب حي الزيتون جنوب مدينة غزة، قالت سرايا القدس إنها استهدفت آلية عسكرية وناقلة جند إسرائيليتين بقذائف التاندوم وسط خان يونس جنوبي قطاع غزة. 

واضافت السرايا -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- إن مقاتليها اشتبكوا مع جنود الاحتلال من مسافة صفر وسط خان يونس أيضا، وأوقعوا عددا منهم بين قتيل وجريح. 

وقالت السرايا في بيان اخر، إنها قصفت بقذائف الهاون تموضعا لجنود وآليات الاحتلال شرق حي الزيتون بمدينة غزة. 

في سياق متصل، قالت وكالة الأناضول ان جيش الاحتلال انسحب بشكل كامل من شمال وغرب محافظتي غزة والشمال لأول مرة منذ بدء عمليته البرية في 27 أكتوبر . 

سياسيا، تتوالى التصريحات بشأن فرص التوصل إلى اتفاق بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل لتبادل الأسرى ووقف القتال، وسط أنباء عن ضغوط أميركية من أجل الوصول إلى وقف إطلاق نار طويل الأمد. 

وفي حين أفاد مراسل الجزيرة بأن مجلس الحرب الإسرائيلي بدأ اجتماعا بمقر وزارة الدفاع، وسينعقد بعده المجلس الوزاري المصغر لبحث صفقة تبادل للأسرى والمحتجزين مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية القطرية ماجد الأنصاري إن إسرائيل وافقت على مقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة، وأن لدى الدوحة تأكيدا إيجابيا أوليا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).



Create Account



Log In Your Account