العدوان على غزة... الاحتلال يرتكب مجازر جديدة وسط معارك ضارية وتحذيرات من مجاعة وشيكة بالقطاع
الثلاثاء 20 فبراير ,2024 الساعة: 08:53 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ137 للحرب الإسرائيلية على غزة ارتكب الاحتلال 9 مجازر جديدة راح ضحيتها 103 شهداء لترتفع حصيلة الشهداء منذ بدء الحرب إلى 29 ألفا و195 شهيدا 

ميدانيا، تستمر المقاومة في خوض معارك ضارية ونصب كمائن للاحتلال، خاصة في خان يونس جنوبا وحي الزيتون بمدينة غزة. 

واعلنت كتائب القسام وسرايا القدس عن تنفيذ عمليات عديدة اليوم ضد جيش الاحتلال، مؤكدة تكبد الاخير خسائر بشرية ومادية. 

من جانبه، أقر جيش الاحتلال بالمزيد من خسائره، حيث أعلن مساء اليوم الثلاثاء، بإصابة 46 عسكريا في معارك قطاع غزة خلال الـ24 ساعة الماضية، مما يرفع عدد مصابيه منذ بداية الحرب في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى أكثر من 3 آلاف. 

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، أعلن جيش الاحتلال إصابة 22 ضابطا وجنديا في معارك بقطاع غزة خلال الساعات الـ24 الأخيرة، قبل أن يعلن الحصيلة الجديدة. 

في الجانب الانساني، أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة أنه أوقف مؤقتا تسليم المساعدات الغذائية إلى شمال غزة حتى تسمح الظروف في القطاع بـ"توزيع آمن" وفق تعبيره، رغم التحذيرات المتصاعدة من شبح المجاعة الذي بات يخيم على أكثر من 2.2 مليون شخص في القطاع. 

من جهته، قال مدير مكتب الإعلام الحكومي في غزة إسماعيل الثوابتة إن سكان القطاع دخلوا مرحلة المجاعة. 

وأضاف الثوابتة -في تصريحات للجزيرة- أنه منذ 10 أيام وحتى الآن لم تدخل إلى كل قطاع غزة سوى 9 شاحنات مساعدات، وأشار إلى أن 700 ألف شخص على الأقل يعانون مجاعة قد تؤدي إلى وفاتهم. 

وأشار إلى أن جيش الاحتلال تعمد تجويع شمال قطاع غزة ومنع إدخال أي مساعدات، مناشدا "الأشقاء" في مصر فتح معبر رفح فورا لإدخال المساعدات. 

وطالب الثوابتة باستمرار تدفق المساعدات إلى محافظة الشمال ومدينة غزة، كما طالب برنامج الغذاء العالمي بالتراجع عن قراره الذي اتخذه اليوم بتعليق تسليم مساعداته إلى شمال القطاع. 

في السياق، قال المدير الإقليمي للإعلام بمنظمة اليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط عمار عمار للجزيرة إن 90% من أطفال قطاع غزة يعانون سوء التغذية. 

وأضاف المدير الإقليمي أن المساعدات لم تصل إلى شمال قطاع غزة منذ أسابيع، وطالب بفتح جميع نقاط العبور إلى القطاع. 

وحذر المسؤول من أنه إذا لم يتغير الوضع على الأرض بشأن دخول المساعدات "فسنشهد الأسوأ"، وفق تعبيره. 

منظمة أنقذوا الأطفال، من جانبها، قالت إن أطفال غزة يتعرضون للقتل والتشويه على يد القوات الإسرائيلية بمعدلات وحجم غير مسبوقين. 

وأوضحت المنظمة أن الإمدادات المنقذة للحياة بكل أنحاء غزة إما كانت هزيلة أو رفضت بشكل منهجي من قبل إسرائيل. 

وأكدت أن التوغل في رفح جنوبي قطاع غزة سيوقع حكم الإعدام بحق أطفال غزة، ودعت الدول ألا تتجاهل مسؤوليتها الفردية والجماعية في العمل وحماية سكان غزة دون تأخير. 

بدوره، قال المدير الإقليمي للإعلام بمنظمة اليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط عمار عمار للجزيرة إن 90% من أطفال قطاع غزة يعانون سوء التغذية. 

وأضاف المدير الإقليمي أن المساعدات لم تصل إلى شمال قطاع غزة منذ أسابيع، وطالب بفتح جميع نقاط العبور إلى القطاع. 

وحذر المسؤول من أنه إذا لم يتغير الوضع على الأرض بشأن دخول المساعدات "فسنشهد الأسوأ"، وفق تعبيره.



Create Account



Log In Your Account