الحرب على غزة.. الاحتلال يرتكب 11 مجزرة وسط معارك ضارية في حي الزيتون والمقاومة تؤكد الإجهاز على جنود صهاينة وتدمير آليات
الأربعاء 21 فبراير ,2024 الساعة: 09:04 مساءً
متابعات

تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 138 تواليًا، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي، والأحزمة النارية مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان. 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 11 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 118 شهيدا و163 إصابة خلال ال 24 ساعة الماضية. 

وأكدت الوزارة في تقريرها اليوم ارتفاع حصيلة العدوان إلى 29313 شهيدا و69333 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي. 

بدوره، اكد المتحدث باسم وزارة الصحة د.أشرف القدرة، أن الوضع في مجمع ناصر الطبي لا يحتمل ويشكل خطرا حقيقيا على حياة الطواقم الطبية والمرضى. 

وقال القدرة في تصريح صحفي: إن الطواقم الطبية عاجزة عن تقديم الرعاية الطبية للمرضى نتيجة عدم توفر الاكسجين والمقومات الطبية اللازمة. 

وأشار إلى تحويل 45 مريضا من مجمع ناصر الطبي إلى مستشفيات أخرى ولازال الاحتلال يماطل في إخلاء 110 آخرين. 

كما أكد انقطاع الماء والأكسجين عن كل مجمع ناصر الطبي نتيجة توقف المولد الكهربائي، وتكدس أطنان من النفايات الطبية وغير الطبية في أقسام وساحات مجمع ناصر الطبي، وأن مياه الصرف الصحي تغمر أقسام الطوارئ والأشعة في المجمع. 

وطالب المؤسسات الدولية بمزيد من الضغط على الاحتلال لوقف عسكرة المجمع وتوفير احتياجاتهم العلاجية والإنسانية العاجلة والافراج عن الطواقم والمرضى المحتجزين لديه منذ 4 أيام دون مبرر. 

من جانبها، أعلنت منظمة أطباء بلا حدود أن جيش الاحتلال قصف ملجأ يستضيف بعض موظفيها وعائلاتهم في خانيونس، واستشهاد ما لا يقل عن 2 وجرح 6 أشخاص كحصيلة أولية. 

بالمقابل، تخوض المقاومة الفلسطينية معارك ضارية مع قوات الاحتلال في حي الزيتون بمدينة غزة ، وأعلنت كتائب عز الدين القسام قتل 7 جنود إسرائيليين واستهداف مجموعتين إسرائيليتين تحصنتا بمنزلين غربي خان يونس وإيقاع أفرادهما بين قتيل وجريح. 

وأعلنت القسام أنها قنصت جنديا إسرائيليا في حي الزيتون وأصابته إصابة مباشرة، كما استهدفت دبابة إسرائيلية من نوع ميركافا بقذيفة "الياسين 105" جنوب حي الزيتون. 

كما أعلنت أن مقاتليها أكدوا استهداف قوة إسرائيلية خاصة متحصنة داخل منزل بقذيفة "آر بي جي" والاشتباك معها بالأسلحة الرشاشة، والإجهاز على 4 جنود من مسافة صفر وإصابة الباقين، وذلك في منطقة الحاووز غرب مدينة خان يونس. 

وذكرت القسام أن مقاتليها أكدوا استهداف مجموعتين من جنود الاحتلال في المنطقة نفسها تحصنتا داخل منزلين بقذائف "تي بي جي" وإيقاع أفرادهما بين قتيل وجريح، كما تم استهداف دبابة ميركافا إسرائيلية بعبوة "شواظ" في منطقة الحاووز أيضا. 

وأضافت القسام أن مقاتليها استهدفوا جنودا للاحتلال تحصنوا بمنزل بقذيفة "تي بي جي" شمال حي الأمل غرب مدينة خان يونس، وأكدت مقتل 3 جنود وهبوط مروحية إسرائيلية لإخلائهم. 

وغرب حي الأمل أيضا، أعلنت القسام استهداف 3 ناقلات جند إسرائيلية بقذيفة "الياسين 105" وقنص جندي إسرائيلي في حي الزيتون بمدينة غزة وإصابته إصابة مباشرة، كما أعلنت استهداف دبابة إسرائيلية من نوع "ميركافا 4" بقذيفة "الياسين 105" جنوب حي الزيتون بمدينة غزة. 

من جانبها، قالت كتائب سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها دمرت اليوم آليتين إسرائيليتين بعبوات برميلية من نوع ثاقب في حي الزيتون. 

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن قوات جيش الاحتلال واجهت 3 حوادث خطيرة بحي الزيتون جنوب مدينة غزة أسفرت عن وقوع خسائر. 
وقالت الإذاعة إن قوات الجيش واجهت مقاومة كبيرة ومعارك صعبة خلال العملية بحي الزيتون. 

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، أعلن جيش الاحتلال مقتل جندي وإصابة 3 آخرين خلال معارك مع المقاومة الفلسطينية شمالي قطاع غزة، في ظل اتهامات له بإخفاء الإحصائية الحقيقة لضحاياه. 
وقال جيش الاحتلال إن الجنود المصابين هم من كتيبة 932 التابعة للواء "ناحال". 

وكان الجيش الإسرائيلي أقر أمس الثلاثاء بإصابة 46 عسكريا خلال 24 ساعة، مما يرفع عدد مصابيه منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى أكثر من 3 آلاف.


Create Account



Log In Your Account