قيادي حوثي يهاجم جماعته على خلفية النهب والاعفاءات وتمكين المهربين من الشركات والوكالات
الخميس 22 فبراير ,2024 الساعة: 10:02 صباحاً
متابعات

هاجم سلطان السامعي عضو المجلس السياسي التابع للحوثيين  وعضو مجلس نواب صنعاء، سلطة جماعته، على خلفية النهب والاعفاءات وتمكين المهربين من الشركات. 

وقال السامعي، في جلسة لبرلمان المليشيات (غير المعترف به)، أن "لو لا قضية فلسطين.. لكان الشعب أكلكم وأكلنا كلنا"، في إشارة إلى فساد سلطة جماعته، وفقا لما نقلة البرلماني أحمد سيف حاشد. 

وأضاف القيادي الحوثي، إن وزير التجارة والصناعة "محمد المطهر" تم تعيينه في نفس الشهر الذي أعلنت فيه السعودية تسهيلات للتجار، وأن "معظم التجار اليمنيين من حضرموت ومن صنعاء ومن تعز ذهبوا إلى السعودية بعد تعيين هذا الوزير وبسببه، وكأنه يعمل مع العدوان"، على حد قوله. 

وأشار إلى أن المطهر "قام بشطب كثير من الوكالات التي عمرها أكثر من عمره، وسلموها لمهربين. 

وتابع: "لقيت ناس يبكوا في الشوارع ويقولوا شطبوا علينا الوكالات وسلموها لفلان وفلان من الناس.. تجي تشوف فلان وفلان من الناس، وتشوف تاريخهم، تجدهم من المهربين القدامى"، في اتهام واضح لسلطة جماعته بتمكين المهربين وأصحاب السمعة السيئة من التجار. 

وتابع الحوثي السامعي: "هذا الوزير (المطهر) أنهى واستولى على الغرفة التجارية في صنعاء وهناك حكم من المحكمة الدستورية بإخراجه هو وأصحابه من الغرفة التجارية". 

وأردف: "هذا الشخص الماثل أمامكم (يقصد الوزير) رفض الحكم ويعمل كل عمل يصب في خدمة العدو والدول الأخرى. لماذا؟! لا نعرف". 

وأشار إلى أنه "في القانون السجلات التجارية تجدد بعد خمس سنوات. حيث يظل التاجر سنة كاملة يعامل سجله التجاري، ويعود ليعامل مرة أخرى على تجديد السجل التجاري السنة الثانية.. هذا إذا استطاع تجديد السنة الأولى بالمخالفة للقانون".

وأعاد التأكيد على "هذا الوزير (المطهر) يسمح للمهربين بدخول البضائع الإسرائيلية والأمريكية. وعلى مجلس النواب تشكيل لجنة تنزل إلى المستودعات والبقالات لتشوف البضائع الأمريكية والإسرائيلية فيها".





Create Account



Log In Your Account