العدوان على غزة...الاحتلال يرتكب مجازر جديدة ويقر بمقتل قائد سرية وجنديين
الأحد 25 فبراير ,2024 الساعة: 09:06 مساءً
الحرف28 - متابعات خاصة

في اليوم الـ142 للعدوان الإسرائيلي على غزة، استمر الاحتلال بارتكاب مجازره مخلفة عشرات الشهداء. 

ميدانيا، تخوض المقاومة معارك ضارية معه في شمال القطاع وجنوبه حيث أقر الجيش الإسرائيلي بمقتل قائد سرية وجنديين في لواء غفعاتي وأكد وفاة أحد جنوده الأسرى لدى حركة المقاومة الإسلامية (حماس). 

سياسيا، قال مصدر قيادي في حركة (حماس) للجزيرة، إن أجواء التفاؤل بقرب التوصل إلى اتفاق بشأن صفقة التبادل لا تعبر عن الحقيقة، مؤكدا أن قتل الشعب الفلسطيني جوعا في شمال قطاع غزة جريمة إبادة تهدد مسار المفاوضات برمته. 

من جهته، اتهم نتنياهو الحركة بتقديم مطالب "غير واقعية" وأكد عزمه تأجيل عملية رفح إذا تمت الصفقة، في حين قال البيت الأبيض إن الولايات المتحدة وإسرائيل ومصر وقطر توصلوا إلى تفاهم بشأن الملامح الأساسية للصفقة، إلا أنه عاد وأكد أن تلك الصفقة "لا تزال قيد التفاوض". 

في الجانب الانساني، قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازاريني إنه لا يزال من الممكن تجنب المجاعة في قطاع غزة إذا توفرت ما وصفها بالإرادة السياسية الحقيقية. 

وأضاف لازاريني أن دعوات الوكالة لإرسال المساعدات الغذائية إلى شمال قطاع غزة تم رفضها ولقيت آذانا صماء، وفق تعبيره. 

وأكد المفوض العام أن آخر مرة تمكنت فيها الوكالة من إيصال المساعدات الغذائية إلى شمال قطاع غزة كانت في 23 يناير/كانون الثاني الماضي. 

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، اليوم الأحد، أن الوضع الصحي في مناطق شمال القطاع "كارثي"، في ظل استمرار الحرب والحصار الإسرائيليين منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

وقالت الوزارة في بيان إن الوضع الصحي في شمال قطاع غزة "كارثي للغاية ولا يمكن وصفه"، وأضافت أن مستشفيات غزة وشمالها بلا وقود، وأن مستشفى المعمداني بمدينة غزة بلا وقود منذ أكثر من 10 أيام. 

وأشارت الوزارة أن ثلاجات الأدوية بلا كهرباء وهو ما يهدد بتلف كميات من الأدوية الحساسة، كما أن مرضى غسيل الكلى والعناية المكثفة مهددون بالموت نتيجة عدم توفر وقود للمولدات وسيارات الإسعاف والأدوية.

على صعيد متصل، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي انتهاء عملياته العسكرية في مستشفى ناصر بخان يونس، جنوب قطاع غزة.

بدورها، قالت وزارة الصحة في قطاع غزة إن قوات الاحتلال انسحبت من مجمع ناصر الطبي، لكنها لا تزال تتمركز في محيطه، وتفرض حصارا مطبقا عليه.

وأضافت أن كوادر ومرضى مجمع ناصر الطبي بلا ماء وبلا طعام وبلا كهرباء وبلا أوكسجين، وبلا مقومات علاجية، مشيرة إلى أن الطواقم الطبية تمكنت من دفن 13 شهيدا داخل مجمع ناصر الطبي من المرضى، استشهدوا نتيجة توقف المولدات والأوكسجين.




Create Account



Log In Your Account