صحيفة عبرية تكشف جزءا من مخطط التهدئة في غزة و"نتنياهو" يتحدث عن عملية رفح
الإثنين 26 فبراير ,2024 الساعة: 10:44 صباحاً

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية إن وفدا إسرائيليا يصل الاثنين إلى قطر للبحث مع الوسطاء تفاصيل صفقة تبادل أسرى مع حماس مقابل "هدنة مؤقتة" في غزة 

واضافت ان الوفد الإسرائيلي سيبحث الاثنين في قطر انسحاب الجيش من غزة ووقف إطلاق النار وعودة محدودة للفلسطينيين من جنوب القطاع إلى شماله. 

وذكرت ان مخطط صفقة التهدئة في غزة يتضمن هدنة مؤقتة لـ6 أسابيع يطلق خلالها سراح 40 إسرائيليا مقابل نحو 300 فلسطيني 

وامس، قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "لا أعلم إن كنا سنتوصل لاتفاق بشأن الرهائن وإذا تنازلت حماس عن مطالبها غير الواقعية فسيكون هناك اتفاق"، وفق زعمه. 

وأضاف نتنياهو أنه بعد بدء العملية في رفح "ستنتهي عمليتنا في قطاع غزة في غضون أسابيع قليلة"، إلا أنه "إذا توصلنا لاتفاق بشأن الرهائن فإن العملية في رفح ستتأخر قليلا وإذا لم نصل لاتفاق فسنتحرك في رفح"، وفق قوله. 

وأشار إلى أنه لا خلافات مع واشنطن بشأن الحاجة إلى إجلاء المدنيين من رفح، وقال إنه سيتم العمل على توجيههم إلى منطقة في شمالها. 

وقال نتنياهو أيضا "لا يمكننا ترك آخر معاقل حماس بدون التعامل معها". 

في السياق، نقلت وكالة رويترز عن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان قوله: إن إسرائيل ومصر وقطر وأميركا توصلوا إلى تفاهم بشأن "الملامح الأساسية" لصفقة تبادل الأسرى والمحتجزين مع حماس. 

وأضاف سوليفان أن "الصفقة لا تزال قيد التفاوض ويجب أن تكون هناك مناقشات غير مباشرة لقطر ومصر مع حماس". 

وبخصوص التهديدات الإسرائيلية بالهجوم على رفح، أكد مستشار الأمن القومي أن الرئيس جو بايدن لم يطلع بعد على خطة إسرائيل بشأن عملية رفح. 

وقال سوليفان "نرى أنه ينبغي عدم المضي قدما في عملية رفح دون وجود خطة لحماية المدنيين". 

وأضاف مستشار الأمن القومي الأميركي لفوكس نيوز "سأتحدث مع نظرائي الإسرائيليين اليوم بشأن نواياهم بخصوص رفح"، وأكد أن موقف واشنطن هو أن حل الدولتين أفضل طريقة لضمان أمن إسرائيل.



Create Account



Log In Your Account