دراسة : الحوثي أداة إيرانية في حروب بالوكالة ضد اطراف اقليمية ودولية
الأحد 17 مارس ,2024 الساعة: 11:57 مساءً

كشف مركز المخا للدراسات الاستراتيجية، في دراسة تحليلية حديثة، عن استغلال إيران للمليشيات المسلحة، مثل الحوثيين، كأداة لخوض حروب بالوكالة ضد أطراف دولية وإقليمية لتحقيق أهدافها في الهيمنة على المنطقة. 

وأوضح المركز أن إيران توظف هذه الجماعات في مواجهات غير متكافئة مع أطراف إقليمية ودولية، بهدف تعزيز نفوذها وتحقيق مصالحها في المنطقة، بما في ذلك دفع القوات الأمريكية والبريطانية والتركية للانسحاب من المنطقة وتعزيز وجودها الخاص. 

وأشارت الدراسة إلى أن إيران من بين الدول التي تمارس سياساتها الإقليمية من خلال توظيف المليشيات المسلحة في دول أخرى، بهدف شنّ حروب لا متماثلة وتحقيق مصالحها وتعزيز نفوذها السياسي والعسكري. 

وتابعت الدراسة أن إيران تزج بهذه الجماعات المسلحة في النزاعات الإقليمية الحاصلة في المنطقة، بما في ذلك الاشتباكات الدائرة في قطاع غزة بين إسرائيل والفلسطينيين، في إطار استخدام إيران لكل الوسائل المتاحة لها لتحقيق أهدافها، سواء كانت عسكرية أو سياسية. 

وأكدت الدراسة أن إيران تستعين بالحوثيين كأداة في حروبها بالوكالة ضد أطراف دولية وإقليمية وتهدف من خلال هذه الحروب إلى تعزيز نفوذها وتحقيق مصالحها في المنطقة مستخدمة الحروب الإقليمية والصراعات لتوسيع نفوذها وتحقيق مكاسب سياسية واقتصادية. 

ودعت الدراسة المجتمع الدولي إلى العمل على كبح جماح إيران ومنعها من استخدام الحوثيين كأداة في حروبها بالوكالة، كما دعت الدول العربية والإقليمية إلى توحيد جهودها لمواجهة التهديد الإيراني في المنطقة، وناشدت اليمنيين العمل على إنهاء الصراع الداخلي ومنع إيران من التدخل في شؤون بلادهم.



Create Account



Log In Your Account