ما حقيقة وجود مساع لتوحيد سعر العملة في مناطق الشرعية والحوثيين؟
الإثنين 01 أبريل ,2024 الساعة: 02:54 مساءً
الحرف28 -متابعة خاصة

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، منشورات مفادها ان هناك جهودا تجري لتوحيد سعر العملة المحلية في مناطق سيطرة الحكومة الشرعية ومناطق مليشيا الحوثي. 

وتقول المنشورات المتداولة ان جهودا جبارة تبذل حاليا لتوحيد العملة اليمنية؛ بحيث يصبح سعر الريال السعودي 140 ريالًا، والدولار 530 ريالًا، ةستقوم السعودية بدفع الفارق حتى تثبيت العملة، وذلك خلال الأسابيع القادمة. 

المنشورات المتداولة، قالت منصة صدق المختصة بكشف الاخبار المضللة، انها غير صحيحة. 

واوضحت انه "لا صحة لخبر توحيد سعر صرف الريال اليمني في عدن وصنعاء أمام الريال السعودي والدولار". 

واكدت ان ذات المنشور جرى تداوله عام 2022. 

️ في يونيو 2021؛ سعى البنك المركزي في عدن لاتخاذ اجراءات لمعالجة التشوهات السعرية في العملة الوطنية، منها ضخ العملة المحلية فئة الألف ريال ذات الحجم الكبير إلى السوق، وفي المقابل؛ حذر البنك المركزي في صنعاء من التعامل بها، واعتبرها مزورة. 

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن "هانس غروندبرغ"؛ قد شدد على ضرورة توحيد المؤسسات الاقتصادية اليمنية، وبذل الجهود في هذا الشأن، والتي توجت بالإعلان عن خارطة طريق لحل الأزمة اليمنية في ديسمبر 2023، تضمنت صرف رواتب الموظفين في عموم اليمن. 

يذكر ان سعر الريال في مناطق الشرعية مقابل الدولار تجاوز 1660 ريال للدولار الواحد، في حين وصل سعره في مناطق الحوثيين الى 528 ريالا.



Create Account



Log In Your Account