نائب الرئيس : المبادرة السعودية "إيجابية" و"اختبار حقيقي" للحوثيين
الأربعاء 24 مارس ,2021 الساعة: 07:25 مساءً
متابعة خاصة

قال نائب رئيس الجمهورية، على محسن الاحمر، إن المبادرة السعودية مبادرة إيجابية لتحقيق السلام الدائم في اليمن وإرساء الأمن والاستقرار والدفع بعجلة البناء والتنمية إلى الأمام بعيداً عن المطامع والأهداف الإيرانية.

وأضاف الأحمر، خلال لقائه اليوم، بممثل السويد الخاص لليمن السفير بيتر سيمنبي، أن المبادرة السعودية هي اختبار حقيقي لادعاءات الحوثيين بحرصهم على رفع المعاناة الانسانية عن اليمنيين وتحقيق السلام، وفق وكالة سبأ الرسمية. 

واوضح أن المبادرة "ستكشف ما إذا كان رفع معاناة الشعب اليمني تقع ضمن اهتمامات الحوثيين أم أنها مجرد فزاعة ومزايدة يستثمرونها لإطالة الحرب وجباية الأموال وتعزيز نفوذ إيران في بلادنا". 

وطالب، نائب الرئيس، المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم تجاه استمرار تعنت الحوثي ورفضه لكل مبادرات السلام.

وأشار إلى أن استمرار التصعيد الحوثي ضد مدن يمنية مختلفة ومنها محافظة مأرب التي تحتضن ثلاثة ملايين نازح، هو إشارات سلبية واضحة لرفضهم كل فرص السلام والتهدئة ووقف إطلاق النار.

من جانبه جدد ممثل السويد تأكيد بلاده لدعم الشرعية ومؤسسات الدولة وإحلال السلام، منوهاً إلى حرص مملكة السويد على رفع المعاناة على اليمنيين ودعمها للجهود الأممية الهادفة إلى إنهاء الحرب وبناء وتنمية اليمن.

وأعلنت السعودية رسميا، الإثنين، عن مبادرة لإنهاء الأزمة في اليمن والوصول لاتفاق سياسي شامل من أجل إنهاء الصراع المتواصل في البلاد منذ سبع سنوات، ودعت الحكومة الشرعية والحوثيين للقبول بها.

وتتضمن المبادرة التي أعلنها وزير الخارجية السعودية "فيصل بن فرحان" في مؤتمر صحفي، "فتح مطار صنعاء لعدد محدد من الوجهات وإيقاف شامل لإطلاق النار في اليمن".

وحضيت المبادرة بتأييد دولي واسع وترحيب الحكومة الشرعية، لكن الحوثيين رفضوا المبادرة. وقال الناطق الرسمي للحوثيين محمد عبدالسلام لوكالة رويترز، إن المبادرة السعودية لم تأت بجديد، مؤكدا في الوقت ذاته أن جماعته ستواصل التواصل مع السعودية وعمان وأمريكا للوصول إلى اتفاق سلام. 


Create Account



Log In Your Account