الحكومة تحذر المجتمع الدولي من تهديدات "صافر" للملاحة
السبت 03 أبريل ,2021 الساعة: 04:21 مساءً
الحرف28- متابعات

حذرت الحكومة اليمنية، المجتمع الدولي من مخاطر تسرب أو غرق أو انفجار ناقلة النفط العملاقة "صافر" الراسية قبالة ميناء رأس عيسى بالبحر الأحمر غربي البلاد.

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإرياني، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية (سبأ)، إن قنبلة صافر الموقوتة سيكون لها انعكاسات خطيرة على حركة الملاحة التجارية في البحر الاحمر وباب المندب، تفوق بأضعاف النتائج المترتبة على حادثة جنوح سفينة ايفرغيفن وانسداد المجرى الملاحي بقناة السويس‏.

وبحسب الوكالة، فإن الارياني نبه من مخاطر استمرار مليشيا الحوثي التلاعب في الملف واستخدامه مادة للضغط والابتزاز السياسي.

وأكد الوزير اليمني استعداد الحكومة للموافقة على تفريغ الناقلة وتحويل عائدات شحنة النفط المخزنة والمقدرة بمليون برميل لصالح صرف مرتبات الموظفين وفق كشوفات 2014، لتلافي وقوع الكارثة‏.

ودعا المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن "لتلافي وقوع الكارثة، وممارسة مزيد من الضغط على جماعة الحوثيين لوقف تلاعبها بالملف والسماح للفريق الأممي بالصعود للناقلة وتقييم وضعها الفني وتفريغ أو قطر الناقلة التي باتت تمثل تهديداً جدياً لحركة الملاحة الدولية"، حسب قوله.

وتتهم الحكومة جماعة الحوثي برفض السماح لفريق تابع للأمم المتحدة، بالوصول إلى الناقلة لتقييمها وصيناتها.

والناقلة "صافر" وحدة تخزين وتفريغ عائمة، راسية قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمال ميناء الحديدة، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ عام 2015، أصبح النفط الخام (1.148 مليون برميل)، والغازات المتصاعدة تمثل تهديدا خطيرا للمنطقة، وتقول الأمم المتحدة إن السفينة قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة.

 

 


Create Account



Log In Your Account