جولة جديدة من المفاوضات الإيرانية السعودية في بغداد خلال أيام
الجمعة 23 أبريل ,2021 الساعة: 10:28 مساءً
متابعات

أعلن سفير إيراني سابق، الجمعة 23 أبريل/نيسان 2021، أن الجولة الثانية من المباحثات السعودية-الإيرانية ستعقد خلال الأيام المقبلة، بمتابعة شخصية من رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، مؤكداً أن الخلافات بين البلدين ليست قليلة، ولذلك فهم بحاجة إلى كثير من الوقت لدراسة تلك الخلافات، وإيجاد حل موضوعي لها.

فيما أضاف السفير (الذي لم يتم الإفصاح عن هويته)، في تصريحات لموقع "اعتماد أونلاين" الإيراني، أن دراسة الاتهامات السعودية الخاصة بدعم إيران للحوثيين، والأوضاع في لبنان والعراق وسوريا والبحرين، وما وصفه بتدخل الرياض في المفاوضات النووية، ستكون من أهم المحاور على جدول أعمال الاجتماع المرتقب، مؤكداً أنه "لم يكن للصين أي دور لترتيب اللقاءات، وقد تم بطلب ومتابعة رئيس الوزراء العراقي".

يشار إلى أن اجتماعاً سرياً عُقد بين مسؤولين أمنيين ودبلوماسيين من الرياض وطهران في العاصمة بغداد، مطلع شهر أبريل/نيسان الجاري، وهو الأمر الذي اُعتبر بداية مفاوضات "جدية" لمحاولة إصلاح العلاقات بين الخصمين الإقليميين، طبقاً لما نشرته وسائل إعلام دولية.
وذكر مسؤول بالشرق الأوسط أن "اجتماع أبريل/نيسان كان بناءً للغاية، نوقشت خلاله قضايا عديدة، بينها أزمة اليمن بشكل أساسي، والاتفاق النووي الإيراني".

كما نقلت وكالة رويترز عن مصدرين إقليميين قوليهما إن مزيداً من المحادثات قد تجرى قبل نهاية الشهر، لكن التوقيت يعتمد على التقدم في محادثات فيينا. وقال دبلوماسي أجنبي في الرياض، إنه من المتوقع عقد اجتماع ثان في أواخر أبريل/نيسان أو أوائل مايو/أيار.

جدير بالذكر أن تلك المحادثات، التي بدأت بعد زيارة رئيس الوزراء العراقي للرياض، يقودها رئيس المخابرات السعودية خالد حميدان، وسعيد عرافاني نائب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وفقاً لمصادر مطلعة تحدثت لرويترز.



Create Account



Log In Your Account