شبوة...قوات الجيش والامن تحمل المجلس الرئاسي مسؤولية تسليم البلاد لقوى أجنبية
الخميس 11 أُغسطس ,2022 الساعة: 11:07 صباحاً
متابعة خاصة

حملت قوات الجيش والامن بمحافظة شبوة المجلس الرئاسي مسؤولية تسليم البلاد لقوى أجنبية، وذلك بعد تجاهله ما حدث من استهداف لقواته في محافظة شبوة من قبل الامارات والقوات الموالية لها. 

وأكدت قوات الجيش والامن في بيان صادر عنها أن الطيران الإماراتي ارتكب جريمة حرب وإبادة جماعية بحق قوات الجيش والأمن. 

وأوضح البيان أن طيران أبوظبي نفذ عشرات الضربات الجوية التي استهدفت رجال الجيش والأمن، وهم يؤدون واجبهم في الدفاع عن شبوة وأهلها من العصابات. 

وأضافت أن عوض ابن الوزير المحافظ المعين بضغط إماراتي سعودي، استقدم عصابات من خارج المحافظة لقتال أهل شبوة ونهب ممتلكاتهم واستباحة حقوقهم. 

وتابع البيان "قامت نفذت تلك العصابات بغطاء جوي إمارتي جرائم قتل ونهب وسلب واعتداء على الآمنين". 

وحمّل البيان المجلس الرئاسي والحكومة مسؤلية تسليم قرار البلد لقوى أجنبية استباحت كرامة وسيادة اليمنيين، وقامت بتأميم الموانئ والجزر اليمنية لصالح الإمارات، وسيطرت على موارد البلاد وأفقرت اليمنيين. 

وتابع: إن مايقوم به مجلس الرئاسة من تحوله إلى غطاء للعدوان الخارجي، وأصبح قفاز بيد المشروع الانفصالي يحتم على جميع أحرار اليمن في كل مكان النضال بكافة أشكاله لتحرير اليمن من كافة أشكال التدخل والارتهان للأجنبي. 

ودعا البيان "كل أحرار اليمن لرص صفوفهم ضد الانقلاب والمليشيات الحوثية التي تسببت باستقدام الأجنبي لاستباحة كرامة ومقدرات اليمن"، مطالباً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالوقوف أمام هذه الجرائم ومحاكمة مرتكبيها أمام المحاكم الدولية باعتبارها جرائم حرب وإبادة. 

وأمس، سيطرت القوات الموالية لابوظبي على مدينة عتق، بعد تدخل الطيران الاماراتي لمساندتها. 

وكانت قوات الجيش والامن قد سيطرت اول امس على معظم المدينة قبل تدخل الطيران. 



Create Account



Log In Your Account