حضرموت.. الامارات تواصل التحشيد لهجوم محتمل على المنطقة الاولى وقائد الاخيرة يوجه برفع الجاهزية
الخميس 08 سبتمبر ,2022 الساعة: 01:14 مساءً
خاص

تواصل دولة الامارات والكيانات المسلحة التي انشأتها باليمن التحشيد لمعركة متوقعة ضد المنطقة العسكرية الاولى التابعة للجيش للوطني بالحكومة الشرعية (مسرح عملياتها وادي حضرموت، المهرة). 

وقالت مصادر محلية وعسكرية إن القوات التابعة للامارات (الانتقالي، العمالقة، النخبة الحضرمية والشبوانية) تواصل التحشيد إلى تخوم المنطقة العسكرية الاولى. 

وأضافت المصادر أن ضباط اماراتيين يحاولون شراء ولاءات ضباط في المنطقة الاولى، وأنهم شكلوا لجنة خاصة للمهمة. 

يأتي ذلك بالتزامن مه توتر كبير في منطقة الغرف وهي منطقة تقع بمدخل وادي حضرموت وتعتبر من اهم النقاط العسكرية لقوات المنطقة العسكرية الاولى. 

من جانبه، وجه قائد المنطقة العسكرية الاولى اللواء الركن، صالح محمد طيمس، برفع الجاهزية القتالية 

جاء ذلك خلال ترأسه قائد المنطقة العسكرية الأولى، قائد اللواء 37 مدرع، أمس الاربعاء، اجتماعاً بمدينة سيئون، ضم عدداً من القادة والضباط من وحدات المنطقة. 

وفي الاجتماع الذي حضره أركان حرب المنطقة العسكرية الأولى، قائد اللواء 135 مشاه العميد الركن، يحيى أبو عوجاء، ورئيس عمليات المنطقة، العميد الركن، محمد ناجي المهشمي، واركان اللواء 101 شرطة جوية، العميد الركن صادق بالخم، شدد اللواء طيمس للقادة على ضرورة متابعة الجاهزية القتالية، ورفع درجة اليقظة الأمنية والعسكرية، وضرورة الالتزام والانضباط وعدم الانجرار وراء أي استفزازات 

وأكد على الإعداد المستمر لمجابهة أي تحركات لتنظيم جماعة الحوثي الإرهابية، ومكافحة الإرهاب والتهريب. 

كما أكد ضرورة التعامل الراقي مع المواطنين، في كل المواقع والنقاط العسكرية. 

وكانت القوات الموالية للامارات قد سيطرت مؤخرا على محافظة شبوة بمساندة طيران الإمارات، بعد قتال مع القوات الحكومية، وتبع ذلك سيطرتها على محافظة أبين دون قتال. 



Create Account



Log In Your Account