لحج... مئات المواطنين يخرجون في مسيرات غاضبة احتجاجا على تصفية شاب من قبل "الانتقالي"
الخميس 15 ديسمبر ,2022 الساعة: 04:37 مساءً
الحرف28 - خاص

منذ قرابة أسبوع، يخرج أبناء ردفان بمحافظة لحج، جنوب غرب البلاد، بمسيرات غاضبة احتجاجا على تصفية قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا، شابا، يوم الجمعة الماضية. 

والجمعة الماضية، اقدمت قوات الانتقالي على تصفية الشاب ماجد مقبل بعد خلاف بين الضحية وأحد قيادات تلك القوات. 

لكن برغم سلمية تلك الاحتجاجات إلا أن قوات المجلس الانتقالي واجهتها بالحديد والنار حيث قمعت المسيرات ولاحقت المشاركين فيها إلى منازلهم معتقلة العشرات منهم، بحسب مصادر محلية. 

صباح اليوم الخميس، تجدد الاحتجاجات الغاضبة، حيث خرجت مسيرة هي الاكبر، احتشد فيها مئات المواطنين ابناء ردفان. 

واحتشد المحتجون في ساحة الشهداء وسط مدينة الحبيلين، ورددوا هتافات تطالب بتسليم المتهمين بتصفية الشاب الحالمي. 

وخلال الايام القليلة الماضية، اعتقلت قوات الانتقالي أكثر من 40 مواطنا إلى جانب شخصيات اجتماعية من ابناء حالمين بردفان، وفقا لمصادر اعلامية ومحلية. 

وأضافت المصادر أن قوات الانتقالي تشن منذ يوم أول امس، حملات مداهمة للمحلات التجارية لازالة صور  ماجد الحالمي الذي اعدمته القوات ذاتها. 

وتأتي حملة الاعتقالات والمداهمات، على خلفية مشاركة المواطنين في احتجاجات غاضبة على مقتل الشاب ماجد الحالمي. 

والشاب الحالمي، هو جندي في قوات المجلس الانتقالي، وتعرض للتصفية الجسدية من قبل القوات ذاتها. 

ووفق مصادر محلية، فإن قوات الانتقالي في محافظة لحج، جنوب غرب، اعدمت، الجمعة الماضية، الجندي "ماجد أحمد مقبل الحالمي" بعد خلاف مع القيادي في القوات ذاتها المدعو "مختار النوبي". 

وأضافت المصادر أن اعدام الجندي جاء بعد اختطافه من منزله بمديرية حبيل جبر. 

ووفق المصادر، فإن قوات الانتقالي سيّرت حملة عسكرية للبحث عن الحالمي، ووجدته في قرية العسكرية، بمديرية حبيل جبر، واقتادته إلى مسقط رأسه في منطقة سمح، بمديرية حالمين؛ لتنفيذ الإعدام الميداني بحقه. 

وذكرت المصادر، أن قوات الانتقالي أعدمت "الحالمي" رميًا بالرصاص؛ بعد تكبيله، وعصب عينيه بطريقة وحشية، وعلى مرأى من عشرات المواطنين من سكان المنطقة؛ الذين لم يستطيعوا التدخل خشية من بطش القوات 

وذكرت أن الإعدام الميداني جرى بحضور قوة عسكرية من الانتقالي، والتي غادرت المنطقة عقب التنفيذ تاركة خلفها جثة الحالمي في العراء دون نقلها حتى لثلاجة مستشفى المديرية، وفق المصادر. 

تعيش المناطق الخاضعة لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا حالة واسعة من الفوضى، وسط عجز الحكومة عن ايقاف انتهاكات المجلس الذي يعد احد اطرافها الرئسيين.



Create Account



Log In Your Account