مأرب تشيع جثامين أفراد من الجيش قتلوا برصاص "عناصر تخريبية" في صافر
الخميس 28 ديسمبر ,2023 الساعة: 07:17 مساءً
الحرف28 - متابعة خاصة

شُيع اليوم بمدينة مأرب، جثامين 4 من أفراد قوات الجيش الوطني، "الذين قضوا وهم يؤدون واجبهم الوطني بنيران العناصر التخريبية على الطريق الدولي بمنطقة صافر". 

وحسب وكالة سبأ الرسمية، فإن الشهداء الأربعة هم 
"النقيب نجم الدين الفراصي، والنقيب بسام الفراصي، والنقيب نزية الحرملي، والملازم ثاني منصور  السلمي"، والذين قتلوا بنيران عناصر مسلحة في منطقة صافر النفطية. 

ونقل جثامين الشهداء الأربعة إلى روضة الشهداء بمدينة مأرب في موكب جنائزي مهيب تقدمه رئيس هيئة العمليات اللواء الركن خالد الأشول، وقائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن محمد المنتصر، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية، وأقارب الشهداء، وفقا للوكالة الرسمية. 

ونقلت الوكالة، عن المشيعين استنكارهم للعمليات الإجرامية التي تقوم بها العناصر التخريبية في الطريق الدولي. 

واشاد المشيعون بمواقف قبائل مارب ومواقف القوى الوطنية الحية التي ترفض هذه الأعمال الإجرامية الخارجة عن القيم والمتنافية مع عادات وأعراف اليمنيين.

ومنذ نحو اسبوعين، تشهد محافظة مأرب توترا بين مسلحين قبليين والقوات الحكومية، بعد قرار السلطة المحلية رفع تسعيرة البنزين المحلي من 3500 ريال للصفيحة سعة 20 لترا، إلى 8 آلاف ريال 

التوتر، تطور مؤخرا إلى اشتباك بين مسلحي القبائل والقوات الحكومية ما ادى إلى مقتل 4 ضباط وهم الذين جرى تشييعهم اليوم، قبل ان يصل الأمر إلى تفجير القبائل أنبوب نفطي، في مارب، واخر في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة المجاورة. 

وفي مسعى لتهدئة الوضع، عقد عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، قبل أيام لقاء بعدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والعلماء في مدينة مأرب، وناقش معهم تداعيات التسعيرة الجديدة للبنزين. 

لكن لقاء العرادة لم يثن القبائل عن مواصلة تهديداتهم بالتصعيد واستهداف أنابيب النفط  في حال لم يتم الغاء قرار رفع تسعيرة البنزين. 



Create Account



Log In Your Account