وزير سابق يحذر من التواطؤ مع اتفاقية الزبيدي لبيع ميناء عدن للإمارات
الثلاثاء 18 يونيو ,2024 الساعة: 11:51 صباحاً
متابعات الحرف 28

حذر وزير النقل السابق صالح الجبواني، القيادة السياسية، من التواطؤ مع تحركات عيدروس الزبيدي (رئيس المجلس الانتقالي وعضو المجلس الرئاسي)، بهدف بيع ميناء عدن لأبو ظبي.

ودعا الجبواني في نداء لرئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، ورئيس مجلس النواب سلطان البركاني، ورئيس مجلس الوزراء أحمد عوض بن مبارك، إلى اتخاذ موقف حازم وحاسم من الاتفاقية المزمع ابرامها بين هيئة موانئ أبوظبي وعيدروس الزبيدي، أو من يمثله لبيع ميناء عدن لأبو ظبي تحت يافطة الاستثمار.

وأضاف مخاطبا العليمي والبراكي وبن مبارك بالقول: "أنتم أكثر من يعلم ما كان عليه ميناء عدن بعد أن سُلم لهيئة موانئ دبي واليمن دولة ولديها من السيادة والهيئات السيادية والقوة ما يؤهلها لرفض أي أتفاقية أو محاسبة من يخل بالأتفاقية، لكن لأن الاتفاقية تلك مرت في ظروف مشبوهة، وكانت تهدف منها تعطيل ميناء عدن لمصلحة مؤانى دبي وهذا ما حصل".

وأكد أن "اليمن اليوم ليس بعافيته وفي حالة حرب وتدخل خارجي وسيطرة عسكرية لقوات من الخارج في جهات متعددة من البلاد واللادولة، يزمع الزبيدي بيع ميناء عدن وكأنه ملك من أملاكه.. يأمر وينهى خارج الأطر القانونية لعقد الاتفاقيات التي يجب أن تمر بها أي معاهدة أو أتفاقية في الظروف العادية مابالكم اليوم في الظروف التي تعيشها اليمن".

ودعا الجبواني قيادة تلك السلطات لمنع عقد هذه الاتفاقية؛ كي لا يتهموا بالتواطؤ فيما يجري، مُذكرا بالاتفاقية الأمنية مع شركة الاتصالات الإسرائيلية ذات الغطاء الإماراتي، محذرا من التفريط في سيادة البلاد.

وكشفت مذكرة لعيدروس الزبيدي، عن وجود مفاوضات مع "مجموعة أبو ظبي" ومؤسسة موانئ عدن "للاستثمار المشترك" منذ العام الماضي "وهي على وشك إنجاز الإتفاقية النهائية " حفاظاً على الشراكة الإستثمارية الإستراتيجية مع مجموعة موانئ ابوظبي".

الزبيدي، وجه الحكومة، "بالاكتفاء فقط بالاطلاع على ما يعتمده المحاسب القانوني للشركة"، واعتبر في رسالته لرئيس الحكومة بلغة تحذيرية هذا التوجيه "نهائي" .

وكان مجلس إدارة مؤسسة موانئ خليج عدن، قد أقر في أغسطس 2012، إلغاء العقد المبرم مع شركة موانئ دبي وهو العقد الذي أثار حالة من الجدل منذ توقيعه في العام 2008، حيث وجهت الإتهامات لنظام الرئيس الأسبق "علي صالح" ببيع الميناء، بصفقة تجارية هدفها تدمير ميناء المنطقة الحرة، والحؤول دون تنشيطه وعدم المساس بالمركز  التجاري لميناء دبي أو التفكير بمنافسته بتوظيف المزايا الجغرافية والإقتصادية لميناء عدن.


Create Account



Log In Your Account