مسؤول أممي: كورونا ينتشر في اليمن بشكل أسرع
الخميس 15 أبريل ,2021 الساعة: 10:51 مساءً
الحرف28- متابعات

حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، الخميس، من تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن، إثر تفشي جائحة كورونا وانتشار المجاعة.

وقال لوكوك، في جلسة لمجلس الأمن حول الأزمة اليمنية، إن الفيروس يتحرك في اليمن بشكل أسرع بكثير مما يمكننا مواجهته، ولن تكون اللقاحات كافية.

ولفت إلى أن الوضع بحاجة إلى مزيد من الموارد لتوسيع نطاق العلاج والمراقبة للتخفيف من تأثير الوباء.

وأشار إلى أن تفشي كورونا يأتي في وقت لا تزال فيه المجاعة تثقل كاهل البلاد؛ حيث يعاني عشرات آلاف اليمنيين من المجاعة، و5 ملايين آخرين يتخلفون عنهم بخطوة واحدة.

وحتى مساء الخميس، بلغ إجمالي الحالات المصابة بفيروس كورونا المعلن عنها رسميًا في مناطق سيطرة الحكومة إلى5 آلاف و 657 إصابة، منها 1097وفاة، و 2178 حالة تعافٍ.

ولا تشمل الإحصائية المناطق الخاضعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، التي تتكتم على أعداد الإصابات رغم تفشي الوباء.

وتوقّع لوكوك نزوح عشرات الآلاف من الأشخاص جراء استمرار القتال بمحافظة مأرب، لافتًا إلى أنه "من المستحيل تلبية احتياجاتهم الأساسية نظرا لنقص الموارد" حد قوله.

واستطرد: "تلقينا وعودا بمبلغ 1.7 مليار دولار (..) تم دفع حوالي نصف التعهدات التي أعلنها المانحون، وهذا يعني أن خطة الاستجابة الإنسانية اليوم ممولة بنسبة أقل من 25 بالمئة".

واستدرك: "بدون مزيد من التمويل، ستحدق بالملايين في اليمن عقوبة الموت جوعا قبل أن يقترب العام من نهايته".

ومطلع مارس/آذار الماضي، نظمت الأمم المتحدة مؤتمرا افتراضيا دوليا للمانحين، بهدف الحصول على تمويل بقيمة 3.85 مليار دولار لتوسيع نطاق العمليات الإنسانية في اليمن. لكن المانحون تعهدوا بتقديم 1.7 مليار دولار.

وتشير الإحصائيات الأممية إلى أن أكثر من 16 مليون يمني سيعانون من الجوع هذا العام، وأن ما يقرب من 50 ألفا يعيشون بالفعل في ظروف شبيهة بالمجاعة.


Create Account



Log In Your Account