وكالة: تغييرات عسكرية في صفوف "الانتقالي الجنوبي" عقب خلافات بين قادته
السبت 24 أبريل ,2021 الساعة: 01:48 صباحاً
الحرف28- متابعات

قالت وكالة "الأناضول" يوم الجمعة، إن المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا)، أجرى تغييرات عسكرية في صفوفه عقب خلافات بين قادته.

ونقلت الوكالة عن مراسلها قوله، إن المجلس كلف العميد عبد السلام زين البيحاني اليافعي، بمهام قيادة قوات الدعم والإسناد (الحزام الأمني/ عسكرية)، خلفا لقائدها السابق العميد محسن الوالي.

وأضاف أن المجلس عين أيضا العقيد جلال الربيعي، بمهام أركان ألوية الدعم والإسناد، بدل العقيد نبيل المشوشي.

ومطلع مارس/ آذار الماضي، نجا القائدان المقالان الوالي والمشوشي، من محاولة اغتيال إثر انفجار عبوة ناسفة بموكبهما في مدينة عدن، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكثر من 10 من حراسهما.

ووفق مراقبين، جاء هذا التغيير عقب خلافات بين الوالي، ورئيس المجلس عيدروس الزبيدي، بسبب إنشاء الأول شركة خدمات بترولية، أطلق عليها اسم "إسناد".

فضلا عن العائدات المالية التي تُجنى يوميًا من نقاط التفتيش، المفروضة على البضائع، على مداخل محافظات عدن وأبين ولحج (جنوب).

ونقلت الوكالة عن مصدر في قوات الحزام الأمني، مفضلا عدم نشر اسمه، قوله إن الإمارات استدعت الوالي وأسرته إلى العاصمة أبو ظبي الثلاثاء الماضي، ليأتي قرار إقالته فيما بعد.

وبحسب الوكالة، فإن المصدر لم يوضح مزيدا من التفاصيل حول سبب الاستدعاء الإماراتي للوالي.

وتقدم اليافعي، القائد الجديد لقوات الدعم والإسناد، بالشكر لقيادة المجلس على منحه الثقة، مشيدا بـ"المواقف البطولية" لسلفه، وفق بيان المركز الإعلامي لتلك القوات، الجمعة.

وتأسس "المجلس الانتقالي" عام 2017، حيث يطالب بانفصال جنوبي اليمن عن شماله، بدعوى أن الحكومات المتعاقبة همشت الجنوب سياسيا واقتصاديا ونهبت ثرواته.

ويسيطر المجلس أمنيا وعسكريا على العاصمة المؤقتة عدن منذ أغسطس/ آب 2019، إضافة إلى سيطرته على مناطق جنوبية أخرى.


Create Account



Log In Your Account