حركة "حماس" تصدر بيانا بشأن لقاء ممثلها بصنعاء مع "الحوثي"
الثلاثاء 08 يونيو ,2021 الساعة: 08:20 مساءً
متابعات خاصة

أصدرت حركة حماس الفلسطينية، بيانا بشأن لقاء القائم بأعمال مكتبها بصنعاء مع القيادي في المليشيا الحوثية محمد علي الحوثي والذي أثار انتقادات واسعة داخلية وخارجية. 

وقالت الحركة في بيان لها نشرته قناة الاقصى الفضائية في تويتر، إنها تثمن وتشكر وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني في كل محطات جهاده ونضاله، وكان آخرها وقوفه الأخوي الصادق معه في معركة سيف القدس بكل أطيافه ومكوناته وأماكن تواجده شمالا وجنوبا، شرقا وغربا، وداخل اليمن وخارجه. 

وأكدت أن أي تصريح أو موقف أو تصرف يفهم منه أنه انحياز لأي طرف أو تدخل من الحركة في الصراع المؤسف في اليمن وغيره هو موقف شخصي لا يعبر عن الحركة بأي حال من الأحوال، في اشارة الى لقاء القائم بأعمال مكتبها بصنعاء مع "الحوثي". 

وأضافت أن "تصريحات الأخ القائم بالأعمال حول النصر والتحرير لا يقصد منها إلا تحرير القدس وفلسطين" . 

وشددت على أن " وحدة شعوب الأمة العربية والإسلامية، ووقوفها صفا واحدا مع شعبنا ومقاومته، والتي تجلت في معركة سيف القدس، تتطلب العمل على تعزيز هذه الوحدة لحماية المصالح العليا للأمة وقضية فلسطين". 

وأول أمس، التقى ممثل حركة "حماس" في صنعاء معاذ أبو شمالة، بالقيادي في المليشيا محمد علي الحوثي، مقدما له هدية تقدير على مواقفه تجاه الحركة. 

اللقاء أثار غضبا واسعا في الاوساط الحقوقية والاعلامية والشعبية اليمنية، واعتبر ناشطون ما قام به ممثل حماس بصنعاء بأنه مباركة للجرائم التي ترتكبها المليشيا بحق الشعب اليمني، وفي الوقت ذاته إظهار تبعية المقاومة الفلسطينية لايران.



Create Account



Log In Your Account