العليمي يدعو واشنطن إلى الضغط الحوثيين لتنفيذ بنود الهدنة
السبت 16 يوليو ,2022 الساعة: 05:05 مساءً
الحرف28 - متابعات

دعا رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي اليوم السبت، واشنطن إلى الضغط على الحوثيين من أجل تنفيذ بنود الهدنة، بما في ذلك فتح الطرق الرئيسية الى مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ سبعة أعوام .
جاء ذلك خلال لقائه بوزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن في مدينة جدة، على هامش الزيارة التي بدأها الرئيس جو بايدن امس الى المملكة العربية السعودية، وفق وكالة الأنباء الرسمية سبأ. 
وبحث العليمي مع بلينكن مستجدات الاوضاع اليمنية، والجهود الرامية الى احلال السلام، والاستقرار في البلاد، واستعادة التعاون المشترك في مجال مكافحة الارهاب.
واكد العليمي التزام مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، بمسار السلام العادل والشامل، القائم على المرجعيات الوطنية والاقليمية والدولية، وخصوصا القرار 22016.
وبحسب الوكالة فإن العليمي وضع وزير الخارجية الأميركي أمام "حقيقة الاوضاع في اليمن، وخلفية الانزلاق الى هذه الحرب المكلفة التي اشعلها الحوثيين"..
من جانبه أكد وزير الخارجية الأميركي، التزام بلاده بدعم وحدة اليمن وسيادته واستقراره، وتشجيع الحلفاء الاقليميين والدوليين، على تقديم مزيد من الدعم الاقتصادي والانساني لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة والشعب اليمني.
وشدد على ضرورة التزام الحوثيين بتنفيذ كافة بنود الهدنة وخصوصا فتح معابر تعز، مؤكدًا التزام بلاده بمواصلة الضغط لدفع الحوثيين على الوفاء بالتزاماتها بموجب اعلان الهدنة الأممية التي بدأت في الثاني من أبريل الماضي وتم تمديدها في الثاني يونيو الماضي لشهرين إضافيين.
وكان المبعوث الأممي هانس غروندبرغ قد أبلغ مجلس الأمن الاثنين الماضي بأن الحوثيون رفضوا مقترح فتح طرق محافظة تعز.
ومنذ بدء الهدنة قدّم غروندبرغ مقترحين لفتح الطرق المغلقة في تعز ومحافظات أخرى لكنهما لم يحظيا بقبول لدى الحوثيين.
وأخفقت جولتان من المباحثات نظمتهما الأمم المتحدة في العاصمة الأردنية عمان بين الحكومة والحوثيين منذ مطلع الشهر الماضي في التوصل إلى توافق حول ملف المعابر الشائك، إذ يتمسك الحوثيون بمقترح أحادي يتضمن فتح طرق ثانوية إلى تعز، بينما تصر الحكومة على فتح الطرق الرئيسية التي كان المواطنون يسلكونها قبل اندلاع الحرب في 2015.


Create Account



Log In Your Account