العرادة : لن نقف مكتوفي الايدي أمام تصعيد الحوثيين
الأحد 09 أكتوبر ,2022 الساعة: 04:19 مساءً
متابعة خاصة

أكد عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء سلطان العرادة، اليوم، خلال لقائه القائم بأعمال السفير الياباني لدى اليمن كازوهيرو هيجاشي، أن مجلس القيادة الرئاسي لن يقف مكتوف الأيدي أمام تصعيد للميليشيات الإنقلابية. 

وقال العرادة، إن هناك توافقا في مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية لإحلال السلام وتقدم التنازلات التي من شأنها التخفيف من معاناة الشعب اليمني "على الرغم من تعنت الميليشيات الإنقلابية ورفضها لكافة الدعوات المحلية والإقليمية والدولية من أجل الجنوح للسلام". 

وفي اللقاء، استعرض العرادة مستجدات الأوضاع على الساحة اليمنية في ظل رفض ميليشيا الحوثي الانقلابية الموافقة على مبادرة تمديد الهدنة الإنسانية والخيارات المتاحة أمام المجلس للتعامل مع تهديدات الميليشيا للشركات الأجنبية والمحلية العاملة في قطاعي الملاحة والنفط وأي تصعيد عسكري محتمل من الميليشيات. 

من جانبه جدد القائم بأعمال السفير الياباني، التأكيد على دعم بلاده للمجلس الرئاسي وجهود احلال السلام. 

وأبدى القائم بأعمال السفارة اليابانية استعداد حكومة بلاده تقديم الدعم لبلادنا على مختلف المستويات وخاصة في الجانب الإنساني، وتأهيل الكادر اليمني في مختلف المجالات الحيوية والخدمية. 

وأشار الى أن ميناء عدن سينال الحظ الأوفر من تلك المشاريع من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. 

وفي 2 أبريل/نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة الشرعية اليمنية والحوثيين، وتم تمديدها مرتين، لمدة شهرين في كل مرة. 

وشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي الذي كان يستقبل فقط طائرات المساعدات منذ 2016، وفتح جزئي لميناء الحديدة الخاضع لسيطرة مليشيا الحوثي مقابل فتح الاخيرة للطرقات بتعز التي تحاصرها للعام الثامن على التوالي، وصرف مرتبات الموظفين بمناطق سيطرتها. 

وفي الثاني من أكتوبر الجاري، انتهت الهدنة دون التوصل لاتفاق لتجديدها نتيجة رفض الحوثيين. 

ولم تنفذ مليشيا الحوثي لأي من شروط الهدنة، فيما نفذت الحكومة ما عليها من التزامات. 



Create Account



Log In Your Account