ورقة الاغتيالات في تعز
السبت 22 يوليو ,2023 الساعة: 11:04 مساءً

ورقة الاغتيالات ورقة قديمة جديدة توظف لارباك المشهد بتعز والنيل من تعافي جهازها المدني وهيكلها المؤسسي ومناخها السياسي والديمقراطي ونسيجها الاجتماعي. 

تعز محاصرة من كل جهاتها من قبل مليشيات الحوثي للعام الـ 9 على التوالي، والوجه الآخر لهذا الحصار يتمثل في إرباكها من الداخل وضرب الاستقرار المعيشي والأمني فيها، وإطالة أمد معاناتها، بهدف جعلها بيئة طاردة للتنمية وعالة على المجتمع الدولي والمساعدات الإنسانية، لثقلها البشري وحاجتها الكبيرة للتدخلات الانسانية. 

يدرك الجميع محليا واقليميا ودولياً أن تعز قد تصبح نموذجاً للتنمية المستدامة، ونقطة انطلاق لعملية البناء والتعافي لعودة مشروع الدولة، لما تمتلكه من مؤهلات وركائز تجعلها في مقدمة المحافظات اليمنية الأكثر مدنية،  كالحكم الرشيد والشراكة السياسية والاجتماعية وهامش الحرية والديمقراطية، وتوفر هيكلة الجهاز المؤسسي للدولة عسكريا ومدنياً، والاستقرار الأمني والاجتماعي وخلوها من الفصائل المسلحة التي تعمل خارج إطار الدولة أو تفرض سيطرتها بقوة السلاح. 

نجاح تعز بامتلاكها لهذه المعايير جعل المنظمات الدولية تختارها كمحافظة آمنة للعمل فيها والبدء باحداث تنمية مستدامة يتعدى أثرها لباقي المحافظات اليمنية، وبهذه العوامل القوية ستقف تعز على اقدامها رافضة الخضوع والانكسار أمام كل المحاولات التي تنال منها وتعرقل ثباتها. 


Create Account



Log In Your Account