تدشين مشروع التأهب للجائحة والتصدي لها في اليمن
الأربعاء 03 أبريل ,2024 الساعة: 04:55 مساءً
الحرف28 -متابعة خاصة

دشن بالعاصمة المؤقتة عدن، مشروع التأهب للجائحة والتصدي لها في اليمن، ويستهدف قطاعات وزارتي الصحة العامة والسكان، والزراعة والري، 

المشروع الذي تنفذه منظمة الصحة العالمية واليونيسيف و(الفاو)، بتمويل من صندوق الوساطة المالية للأمن الصحة وصندوق الجائحة، سيعمل المشروع على مدى ثلاثة أعوام، على بناء نظم صحية قوية وتعزيز البنية التحتية وتعزيز قدرات النظام الصحي في الاستجابة للجائحات، بحسب وكالة سبأ الرسمية. 

وأكد وزير الزراعة والري والثروة السمكية سالم السقطري، أهمية المشروع في دعم القطاعات المعنية في الزراعة والصحة واسهاماته في تعزيز قدرات الوزارتين في مكافحة الأمراض والأوبئة التي تنتشر عن طريق الحيوان والنبات. 

ودعا الوزير السقطري إلى خلق ثقافة مجتمعية لمعرفة الأمراض ومسبباتها وكيفية التعامل معها.. 

واشار إلى جملة من الصعوبات والتحديات التي تواجه البلاد ومنها التغييرات المناخية وتأثيراتها على نواحي الحياة المختلفة. 

واكد أن المشروع هو فرصة لإيجاد فرص عمل جديدة تسهم في الحد من الهجرة من الريف إلى المدينة. 

من جانبه، اكد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لقطاع الرعاية الصحية الاولية الدكتور علي الوليدي، حرص وزارة الصحة لاستخلاص الدروس والسير باتجاه تعزيز قدرات المؤسسات الصحية للاستجابة السريعة لتهديدات الجائحات في المستقبل. 

واوضح أن المشروع سيعتمد على المنصات التي أنشأتها وزارة الصحة ومنها نظام التنبيه الالكتروني المبكر المتكامل للأمراض، وفرق الاستجابة السريعة ومختبرات الصحة العامة المركزية والذي سيعمل على تعزيز مهارات ومعارف فريق العمل الصحي 

وحث الوليدي في كلمة وزارة الصحة،  الجميع على نشر الوعي حول أهمية الاستعداد للجائحات في المجتمع لحماية الفئات الأشد ضعفا وإنقاذ أرواحهم. 

ودعا شركاء العمل الصحي الى الاستثمار في بناء نظم صحية قوية وتعزيز البنية التحتية وتقوية المرونة في النظام الصحي. 

واشار إلى أن الاستعداد للجائحات يعني التخطيط المسبق والاستجابة السريعة والتواصل الفعال وتوحيد الجهود لمجابهة التهديدات .  



Create Account



Log In Your Account