الانتقالي" يؤكد المضي في مشروع فك الارتباط
الأربعاء 22 مايو ,2024 الساعة: 09:29 صباحاً

قال المجلس الانتقالي الجنوبي، في بيان في ذكرى الوحدة، إنه متمسك بالمضي في مشروع فك ارتباط جنوب اليمن عن شماله. 

واضاف ان اعلان فك الارتباط في 1994، جاء نتيجة لحرب اجتياح الجنوب في ذات العام، مضيفا ان "شكل واقعا جديدا للجنوبيين". 

واشار الانتقالي الى ان الهروب من معالجة مشكلة الوحدة بالحوار، "ولّد الشرعية الثورية لكل مكونات العمل الوطني الجنوبي، لمقاومة الاحتلال بكل اشكاله وعبر مختلف مراحل مسيرتها النضالية". 

وجدد المجلس الانتقالي التأكيد على استمراره بالمضي في مشروع فك الارتباط، مستندا لبناء دولة جنوبية فيدرالية على مخرجات ما يسمى "اللقاء التشاوري" و"الميثاق الوطني الجنوبي". 

يشار الى ان وزارة الخدمة المدنية التي يقودها وزير تابع للمجلس الانتقالي قد الغت اجازة عيد الوحدة لهذا العام، رغم اعلان وكالة الانباء الرسمية ان يوم الاربعاء 22 مايو، اجازة رسمية. 

وكان رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي قد اكد امس، في خطاب بمناسبة ذكرى الوحدة، التزام المجلس الرئاسي والحكومة الكامل بتعهداتهما المعلنة، وفي المقدمة اعتبار القضية الجنوبية أساسا للحل الشامل. 

وقال ان الوحدة اليمنية، وحيثيات القضية الجنوبية وجهان لفكرة واحدة، وحلم واحد، ووجهان لليمن الجمهوري التعددي، والنظام القائم على العدالة والمساواة، وسيادة القانون. 

واضاف الوحدة اليمنية منذ تبلورت كفكرة، ودعوة وطنية، وحتى ولادتها كواقع ملموس، "مثلت في جوهرها مشروعا حضاريا متكاملا، ارتكز على جملة من المبادئ السامية، أهمها: تعزيز الوحدة الوطنية، والشراكة الواسعة في السلطة، والثروة، وتحقيق العدالة والمساواة، وسيادة القانون".



Create Account



Log In Your Account