وزارة النقل تندد باختطاف الحوثيين طائرات اليمنية وتدعو الأمم المتحدة للتدخل العاجل للإفراج عنها
الخميس 27 يونيو ,2024 الساعة: 08:14 صباحاً
متابعات

دعت وزارة النقل اليمنية، الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل للإفراج عن طائرات اليمنية التي احتجزهتها مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في صنعاء. 

وأدانت الوزارة، في بيان لها، اطلع عليه الحرف 28، اعتداء مليشيا الحوثي على طائرات شركة الخطوط الجوية اليمنية وحجزها في مطار صنعاء مع طواقمها الفنية. 

وقالت الوزارة، إن المليشيات احتجزت ثلاث طائرات، لتضاف إلى طائرة رابعة محتجزة منذ حوالي شهر، مشيرة إلى أن الطائرات كانت تقوم بنقل حجاج بيت الله الحرام من مطار الملك عبد العزيز بمدينة جدة السعودية إلى مطار صنعاء.
 
وأوضح البيان أن الشركة أسهمت في تسيير أكثر من 100 رحلة جوية لنقل 8 آلاف حاج ذهاباً وإياباً منذ ابتداء موسم الحج لهذا العام وذلك بناءً على توجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي، ودولة رئيس الوزراء.
 
وأضاف أن ذلك جاء" بالتنسيق مع المملكة العربية السعودية ووزارة الأوقاف والإرشاد منطلقين جميعاً في ذلك بان نقل الحجاج لأداء مناسك فريضة الحج مسألة دينية وإنسانية واخلاقية مقدسة". 

وأشار بيان الوزارة إلى أنه لا يزال أكثر من 1300 حاج عالقين في مطار الملك عبد العزيز الدولي والأراضي المقدسة، مؤكدا أن الانتهاكات التي تمارسها المليشيات الحوثية الإرهابية بحق الناقل الوطني لا تزال مستمرة منذ تجميد ارصدة الشركة المالية في اوائل شهر مارس 2023م والتي تجاوزت 100 مليون دولار.
 
ولفت إلى إصرار المليشيات على الاستئثار بجزء كبير من الإيرادات دون وجه حق متنصلة عن كافة الالتزامات ونفقات التشغيل لشركة تجارية تعمل على خدمة المجتمع اليمني منذ تأسيسها وفق البروتوكول الخاص بين الجمهورية اليمنية والمملكة العربية السعودية الشقيقة.
 
وشددت وزارة النقل على رفض تلك الإجراءات غير القانونية، التي تتنافى مع كافة الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المتعلقة بالطيران المدني والنقل الجوي.
 
وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالتدخل العاجل للإفراج عن طائرات الخطوط الجوية اليمنية المحتجزة في مطار صنعاء وأرصدتها من قبل المليشيات الحوثية ومساعدة الشركة على اتخاذ كافة الإجراءات لحماية أصولها وإيراداتها المالية لضمان استمرار التشغيل وتعزيز وتطوير اسطولها.


Create Account



Log In Your Account