عقب مباحثات مع البعثة الأممية.. الحوثيون يتحدثون عن خطة جديدة لإعادة الانتشار في الحديدة
السبت 05 ديسمبر ,2020 الساعة: 09:42 مساءً
متابعات

أعلنت جماعة الحوثي أنها بحثت، السبت، مع بعثة الأمم المتحدة في الحديدة (غرب اليمن) خطة جديدة لإعادة انتشار قواتها والقوات الحكومية بالمحافظة الساحلية الاستراتيجية.

وقال عضو لجنة إعادة الانتشار في الجماعة محمد القادري، إن "السلطة المحلية في الحديدة (تتبع الحوثيين) وفريق الجماعة في لجنة إعادة الانتشار، عقدا مباحثات مع رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال ابهيجيت غوها".

وأضاف في تصريحات بثتها قناة "المسيرة" الفضائية التابعة للحوثيين، أنه "جرى خلال اللقاء الذي عقد في مدينة الحديدة، مناقشة خطة جديدة لعمليات إعادة الانتشار، ستعلن تفاصيلها بعد موافقة الطرف الممثل للرياض وأبو ظبي (في إشارة إلى القوات الحكومية)".

ويأتي تحركات البعثة الأممية في الحديدة بعد شهرٍ دامٍ سقط فيه أكثر من 40 قتيلًا وجريحًا من المدنيين معظمهم نساء وأطفال، جراء استهداف الحوثيين للأحياء السكنية في مناطق متفرقة من الحديدة.

وتشهد محافظة الحديدة معارك متقطعة منذ دخول الهدنة الأممية الهشة حيّز التنفيذ قبل نحو عامين.

ومنذ ذلك الحين قُتل وأصيب أكثر من ألفي و600 مدني، بنيران مليشيات الحوثي بحسب تقارير منظمات حقوقية.

وتسيطر جماعة الحوثي على مدينة الحديدة، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي، فيما تسيطر القوات المشتركة على مداخل المدينة من الجهتين الجنوبية والشرقية.

وتتشكل القوات المشتركة من (ألوية العمالقة السلفية وما يسمى المقاومة الوطنية بالإضافة الى المقاومة التهامية) وتتلقى الدعم والأوامر من الإمارات.

وأُنشئت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018 بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين.

وتضمن اتفاق ستوكهولم، وقف القتال في مدينة الحديدة الساحلية المهمة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الحكومة وجماعة الحوثي بالمسؤولية عن عرقلته.


Create Account



Log In Your Account