تعز: أكثر من 40 ألف شخص يوقعون على عريضة تطالب بإصلاح طريق "هيجة العبد"
السبت 19 ديسمبر ,2020 الساعة: 06:05 مساءً
خاص

وقّع أكثر من 40 ألف شخص، حتى اليوم السبت، على عريضة تطالب بإصلاح طريق "هيجة العبد" وفتح منافذ محافظة تعز جنوبي غرب اليمن.

وتبنت العريضة حملة جسد واحد (مبادرة شبابية)، وتم إشهارها صباح اليوم في شارع جمال وسط مدينة تعز.

وقالت المبادرة في بيان لها، تلقى "الحرف 28 " نسخة منه، إن عريضة المطالبة تعد هي الأطول في الشرق الأوسط، وبلغ عدد التوقيعات فيها أكثر من 40 ألف.


وقال رئيس الحملة أيمن المذحجي " إن إشهار هذه العريضة جاء نتيجة تساهل السلطة المحلية والحكومة الشرعية في وضع حلول جذرية لإصلاح طريق هيجة العبد والتي تعتبر المعبر الوحيد لمدينة تعز المحاصرة منذ اندلاع الحرب".

واشار إلى أن توقيعات العريضة جُمعت خلال أسبوعين.

والأربعاء الماضي، قالت حملة جسد واحد في بيان، إنه "بعد مرور أسابيع منذ إعلان الحكومة الشرعية توقيع عقد صيانة طريق هيجة العبد؛ إلا أنه و منذ ذلك الحين لم نر شيء على الواقع".

واعتبرت قرار "الصيانة الجزئية هو تكرار للإجراءات العبثية المستمرة".

وطريق هيجة العبد هو الوحيد الذي لا يخضع لسيطرة جماعة الحوثي الانقلابية، وهو شريان الحياة الرئيسي لإيصال المواد الغذائية والبضائع إلى مدينة تعز التي يحاصرها الحوثيون منذ عام 2015 من الشمال والشرق والغرب.

وتعاني الطريق من الحفريات والتعرجات الوعرة الأمر الذي تسبب في توقف حركة السير أكثر من مرة.

وتقع على منحدر جبلي يصل ارتفاعه إلى 3 آلاف متر عن سطح البحر، وفيه يتواجد نحو 25 منعطفًا، وكان طريقا يربط بين مديريات جنوب تعز وأخرى في شمال محافظة لحج، ويستخدم بشكل محدود قبل الحرب.

وتعرضت الطريق لضغوط شديدة جراء حصار جماعة الحوثي للمحافظة من ثلاث اتجاهات حيث يغلق الطرق الرئيسية التي تربط المحافظة ببقية البلاد، واستخدمت منذ 2016 طريقا وحيدا للمسافرين وجلب السلع والتجارة مع بقية المحافظات.

وجراء إهمال السلطات الرسمية، بات طريق هيجة العبد اليوم مهدد بالخروج عن الخدمة نهائياً، الأمر الذي ينذر بكارثة وشيكة وبحصار كامل قد تشهده محافظة تعز خلال الفترة القادمة.


Create Account



Log In Your Account