حزب الإصلاح يدعو لتسريع عودة الحكومة إلى عدن واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض
الأربعاء 23 ديسمبر ,2020 الساعة: 06:46 مساءً
متابعات

دعا حزب "التجمع اليمني للإصلاح"، الأربعاء، الحكومة الجديدة للعودة سريعا إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبي البلاد.

وشدد الحزب في  بيان له عقب جلسة عقدها بمحافظة حضرموت (شرق) على ضرورة "عودة مؤسسات الدولة وتمكينها من أداء أعمالها من داخل العاصمة المؤقتة عدن".

ووفق موقع "الصحوة نت "التابع للحزب، فإن التجمع ناقش خلال الجلسة مستجدات تطورات الأوضاع في البلاد،

ودعا الحزب في بيانه إلى "سرعة عودة الحكومة وأجهزة الدولة لتدارك الأوضاع الخدمية والصحية والمعيشية المتردية للمواطن، وتعويضه عن ما لقيه خلال سنوات من المعاناة".

وطالب الحكومة الجديدة بـ"تفعيل مؤسسات الدولة الرقابية؛ للحد من الفساد والمحسوبية".

كما دعا الحزب ، إلى "سرعة استكمال اتفاق الرياض بشقيه السياسي والعسكري؛ لما له من أثر كبير في رفع معاناة الشعب، جراء تدهور العملة الوطنية وغياب مؤسسات الدولة".

ويمارس معظم مسؤولي الحكومة عملهم من الخارج، خصوصا في العاصمة السعودية الرياض، وذلك منذ سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا على عدن في أغسطس /آب 2019.

والجمعة، أعلن الرئيس عبدربه منصور هادي تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب، بناء على اتفاق الرياض، بعد مشاورات بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، رعتها السعودية استمرت لأكثر من عام.

ونص إعلان الحكومة، على منح المحافظات الشمالية 12 حقيبة وزارية، بينها الدفاع، كما حصل الجنوب على 12 حقيبة، بينها 5 حقائب للمجلس الانتقالي الجنوبي.

ومن المقرر أن تعود الحكومة الجديدة برئاسة معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن، في غضون أسبوع أو عشرة أيام بعد استكمال الترتيبات اللوجيستية والأمنية، وفق تصريحات السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر.

وتحدثت تقارير إعلامية، ان الحكومة الجديدة لن تؤدي "اليمين الدستورية" أمام الرئيس، عبدربه منصور هادي، في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد) كما ورد في اتفاق الرياض.

وينص اتفاق الرياض وآليته التنفيذية، صراحة، على أن يؤدي أعضاء الحكومة القسم أمام الرئيس في اليوم التالي لتشكيلها مباشرة في عدن.


Create Account



Log In Your Account