دعوات لحملات رسمية على التجار لإجبارهم على خفض الأسعار مع تحسن سعر العملة
الأحد 27 ديسمبر ,2020 الساعة: 10:26 صباحاً
الحرفـ28 - خاص

دعا ناشطون وصرافون إلى حملات رسمية ضد تجار الجملة لكافة المواد الغذائية والأساسية تزامنا مع تحسن سعر الريال واستعادة جزءا من قيمته خلال الأيام القليلة الماضية.

وانخفض سعر الدولار في مناطق الحكومة اليمنية من 920-649 ريالا  خلال أيام قليلة من إعلان تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة الجديدة.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية تزامنا مع ارتفاع سعر الصرف لكنها لم تنخفض بانخفاضه. 
وقال مدونون إن التجار لم يخفضوا الأسعار وهم الذين يرفعون الأسعار بمجرد ارتفاع سعرا لدولار حتى لو كانوا قد شروها بسعر منخفض.
وانخفض على الفور أسعار تحويل الأموال من مناطق الحكومة إلى مناطق سيطرة الحوثيين بمجرد تحسن أسعار الصرف.

وحتى الآن لم يقم أي مكتب من مكاتب الصناعة والتجارة بحملات رقابة وضبط ضد تجار الجملة في المناطق المحررة باستثناء أخبار غير رسمية تتحدث عن ذلك في كل من محافظتي شبوة ومأرب.

وقال إعلاميون في مأرب إن حملات تفتيش على أسعار تجار الجملة قد بدأت صباح اليوم لإجبار التجار الجشعين على خفض الأسعار الذين رفعوها بمجرد ارتفاع الدولار ولم يخفضوها بانخفاضه.
وبلغ سعر الدقيق عبوة 50 كجم أكثر من 20 ألف ريال في مدينة تعز المحاصرة. وارتفع أسعار الروتي والخبز في الأفران ارتفاعا هائلا.

ولم تصدر المجموعات التجارية الكبرى التي تسيطر على سوق الأغذية أي بيانات بشأن تعديل الأسعار.


Create Account



Log In Your Account