"للتخفيف من المعاناة الإنسانية".. وزير الخارجية يدعو المنظمات إلى فتح مكاتب لها في مأرب
الإثنين 28 ديسمبر ,2020 الساعة: 07:38 مساءً
متابعات

دعا وزير الخارجية وشؤون المغتربين أحمد عوض بن مبارك، الاثنين، المنظمات الإنسانية العاملة في اليمن إلى فتح فروع لها في محافظة مأرب للمساهمة في التخفيف من المعاناة الإنسانية الناتجة عن الحرب التي اشعلتها مليشيات الحوثي.

واستعرض بن مبارك، خلال اتصالا مرئيا، مع وزيرة خارجية السويد آن ليندي، الاعتداءات والانتهاكات المستمرة التي ترتكبها مليشيات الحوثي على محافظة مأرب التي تضم مئات الالاف من النازحين وتشهد موجات متتالية من المهاجرين الأفارقة، وفقًا لوكالة الأنباء الرسمية سبأ.

وتعد مدينة مأرب بمثابة ملجأ للكثير من النازحين الذين فروا هربا من المعارك أو أملوا ببداية جديدة في مدينة ظلت مستقرة لسنوات.

وتشير منظمة الهجرة الدولية، في أحداث احصائيات لها، إلى نزوح أكثر من مائة ألف حالة نحو مدينة مارب والمناطق المحيطة بها منذ بداية العام الجاري.

ولفت وزير الخارجية إلى أهمية التركيز أكثر على هذه القضية وتوجيه رسائل من المجتمع الدولي بضرورة وقف الاعتداء الحوثي على المحافظة.

وخلال الأشهر الثلاثة الماضية، شهدت محافظة مأرب الغنية بالنفط، معارك هي الأعنف منذ بداية الحرب في البلاد، إثر هجوم واسع شنه المتمردون الحوثيون، بهدف محاولة التقدم صوب مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته.

وأشار إلى أهمية أن يواكب الدعم الإنساني المقدم لليمن دعماً تنموياً خاصة مع عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن. مؤكدا أن وقف الحرب واحلال السلام هو الهدف المشترك للحكومة والمجتمع الدولي.

كما نوه بن مبارك، إلى أهمية إبقاء التركيز على قضية الخزان النفطي صافر والتعامل مع هذه القضية بشكل مستقل والزام مليشيا الحوثي بالسماح للفريق الفني الأممي بالوصول الى الخزان لتقييم حالته.. لافتا إلى الخطر البيئي والإنساني الذي يشكله على اليمن والمنطقة.


Create Account



Log In Your Account