محلل سياسي سعودي يتهم الانتقالي بتنفيذ الهجوم على مطار عدن ويتحدث عن قرائن تثبت ذلك
الأربعاء 30 ديسمبر ,2020 الساعة: 07:08 مساءً
متابعة خاصة

اتهم محلل سياسي سعودي قوات المجلس الانتقالي المدعومة اماراتيا، بتنفيذ الهجوم الذي استهدف مطار عدن الدولي اثناء نزول اعضاء الحكومة الجديدة من الطائرة التي اقلتهم من السعودية بعد ادائهم اليمين الدستورية. 

وخلف الهجوم، 26 قتيلا و72 جريحا بينهم مسئولين، وفق وكالة الصحافة الفرنسية وقناة الجزيرة. 

وقال المحلل السياسي سلمان العقيلي في تغريدة رد بها على هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي التي اتهم فيها الحوثيين بالهجوم، " ‏ياهاني بن بريك.. من الذي يملك الصواريخ ( الحرارية ) والطائرات المسيرة التي تطلق الصواريخ على المطارات وعلى الجيش اليمني وعلى مجلس النواب المنعقد بحضرموت .. ؟؟ سوى الحوثي والانتقالي ؟!".

وأضاف مخاطبا بن بريك "لا ( تلاوح )"، في اشارة الى عدم جدوى تبرير الاخير واتهامه للحوثيين بالحادثة. 

وقال العقيلي في تغريدة أخرى :" ‏بلاش مواربات وتبريرات! القابض على الامن في ‎عدن هو المسؤول عن انفجار المطار" في اشارة للانتقالي. 

وأضاف" واذا كان يريد التملص او غير قادر على تأمين عدن - يقصد الانتقالي - فليسلمها للحكومة الشرعية، كما حدد اتفاق الرياض".

وكان اتفاق الرياض قد نص على انسحاب الانتقالي من ابين وعدن الى الضالع وتراجع الشرعية من شقرة بأبين الى شبوة وتسليم مهمة الامن لقوات المنشآت الا ان قوات الانتقالي رفضت الانسحاب وعززت تواجدها بالمحافظتين. 

وتابع العقيلي" أمن الدول والشعوب ليس لعبة وينبغي التعامل بمسئولية وعدم تلكؤ مع هذا الارهاب ومصادره المعروفة".

لكن الرئيس هادي ووزير الاعلام، اتهما الحوثيين بالهجوم. 

وفي هذا السياق، قالت مصادر محلية ان الهجوم كان بصواريخ باليستية اطلقت من ذمار ومن المطار القديم بتعز، الخاضع لسيطرة الحوثيين. 

ورغم ذلك، لم يستبعد مراقبون ان يكون الهجوم قد نفذته قوات المجلس الانتقالي. 

وفي هذا السياق، قال وكيل وزارة الاعلام محمد قيزان، إن من يسيطر على عدن هو المسئول عن الهجوم. 

وأشار في تصريحات لقناة الجزيرة، الى ان الهجوم قد يكون ناتج عن تخادم بين الحوثي والانتقالي. 

هذا، وشكل الرئيس هادي لجنة تحقيق بالحادث، مؤكدا في الوقت ذاته ان الحكومة ستبقى في عدن للقيام بواجبها تجاه المواطنين. 


Create Account



Log In Your Account