الإمارات تدفع بقوات جديدة إلى منشأة بلحاف في شبوة
الخميس 31 ديسمبر ,2020 الساعة: 04:14 مساءً
متابعات

كشف قيادي بالمقاومة الجنوبية، اليوم الخميس، عن قيام الإمارات بالدفع بقوات جديدة إلى منشأة بلحاف النفطية بمحافظة شبوة، جنوبي شرق اليمن.

وقال القيادي في المقاومة الجنوبية، عادل الحسني في تغريدة على تويتر، إن دولة الإمارات دفعت عبر البحر بقوات من تشكيلات "حراس الجمهورية" التي يقودها "طارق صالح" إلى منشأة بلحاف النفطية.

وأضاف أن القوات وصلت المنشأة بعد أن كانت نزلت ميناء المكلا مساء أمس.

وتابع أن القوات الجديدة، "مهمتها حماية القوت الإماراتية في المنشأة التي يطالب الشعب اليمني بتشغيلها".

ولم يصدر بعد أي تعليق من قبل سلطات شبوة حول ما أورده الحسني.

 وتسيطر قوات إماراتية على منشأة "بلحاف" للغاز المسال منذ 2017، وحصنتها ووضعت رجال المليشيات القبلية والمرتزقة على أبراج الحراسة، وترفض تسليمهما إلى السلطات المحلية.

ويتمركز الجيش الإماراتي عند المدخل الرئيسي لبلحاف الذي استولى عليه في منتصف عام 2017، وقد حصنه ووضع رجال المليشيات القبلية اليمنية والمرتزقة على أبراج الحراسة، كما نصب الجيش اليمني حواجز على الطريق الساحلي.

ويتهم مسؤولون يمنيون الإمارات بضخ أموال طائلة لتدريب وتسليح قوات موازية ومناهضة لقوات الحكومة الشرعية، لخدمة مصالح إماراتية خاصة، وهو ما تنفيه عادة الدولة الخليجية.

وتعد منشأة بلحاف أحد معالم شبكة السجون الإماراتية التي ظلت سرية وبعيدة عن متناول الحكومة اليمنية.

وسبق أن اعترف مسؤول في التحالف السعودي الإماراتي في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في مقابلة مع صحيفة لوموند، بأن هذه القاعدة تضم "زنزانة احتجاز مؤقت"، يمر من خلالها المشتبه بهم قبل إرسالهم إلى القاعدة الإماراتية في المكلا.


Create Account



Log In Your Account