الحكومة تقرر تسليم ملف هجوم مطار عدن للأمم المتحدة
الخميس 31 ديسمبر ,2020 الساعة: 10:55 مساءً
متابعات

أقر اجتماع أمني، الخميس، إعداد ملف متكامل بالهجوم على مطار عدن جنوبي اليمن، وتقديمه إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ)، أن رئيس الوزراء معين عبدالملك عقد اجتماعا ضم مسؤولين في الحكومة، وقيادة الأجهزة الأمنية والاستخبارية والسلطة المحلية بعدن، إضافة لممثلين عن التحالف العربي.

وأشارت الوكالة إلى أن الاجتماع كرس "لمتابعة التحقيقات الجارية في الهجوم الإرهابي الآثم الذي استهدف مطار عدن الدولي بالتزامن مع وصول الحكومة، وما تم إنجازه حتى الان للتعرف على ملابسات الهجوم الإرهابي، واعداد ملف متكامل عنها وتقديمه الى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي".

وخلال الاجتماع، عرضت القيادات العسكرية والأمنية وقيادة قوات التحالف، تقرير أولي عن ما تم إنجازه في أعمال التحقيق وتحريز وتجميع بقايا المقذوفات لتحديد نوعية الصواريخ المستخدمة في الهجوم وأماكن انطلاقها وسقوطها.

ووفق الوكالة فإن الاجتماع تدارس، الإجراءات والترتيبات لتعزيز الامن وافشال أية محاولات حوثية للنيل من وحدة الصف الوطني.

وأقر الاجتماع عدد من الإجراءات والخطوات لتعزيز التنسيق وتوحيد الجهود العسكرية والأمنية.

وفي وقت سابق اليوم، اتهم عبدالملك، خبراء إيرانيين بالمساهمة في الهجوم على مطار عدن، في أول اجتماع للحكومة عقب عودتها إلى عدن.

وقال عبدالملك إن "المؤشرات الأولية للتحقيقات في الهجوم الإرهابي على مطار عدن تشير إلى وقوف مليشيا الحوثي الانقلابية وراء ذلك".

وأضاف: "الهجوم تم من خلال صواريخ موجهة، هناك معلومات استخباراتية وعسكرية عن وجود خبراء إيرانيين لتولي هذه الأعمال".

وتأتي اتهامات عبد الملك للحوثيين، رغم أن محمد البخيتي، عضو المكتب السياسي للجماعة، نفى في تصريحات إعلامية أي علاقة لجماعته بالهجوم.

وارتفعت حصيلة تفجيرات مطار عدن التي وقعت الأربعاء تزامنا مع وصول الحكومة الجديدة من العاصمة السعودية الرياض، إلى 26 قتيلا وأكثر من 100 جريح، وفق بيان حكومي اليوم.


Create Account



Log In Your Account