أبرزها رفع سعر العملة وتعزيز الايرادات... الحكومة وقيادة البنك المركزي تناقشان إجراءات تحسين الوضع الاقتصادي
السبت 02 يناير ,2021 الساعة: 07:27 مساءً
متابعة خاصة

ناقش رئيس الحكومة الجديدة معين عبدالملك، مع قيادة البنك المركزي بالعاصمة المؤقتة عدن، اجراءات تحسين الوضع الاقتصادي وفي مقدمتها إجراءات مكافحة الفساد والرقابة على سعر العملة وضبط وتعزيز الايرادات . 

وخلال اللقاء، شدد رئيس الحكومة على أهمية التسريع بإجراءات تكليف فريق تدقيق خارجي على حسابات البنك المركزي اليمني، معتبرا هذه الخطوة بأنها ضرورية لضمان استمرار تطبيق المعايير والقواعد المالية الدولية، وفق وكالة سبأ الرسمية.

وأكد عبدالملك على ضرورة تعزيز الثقة بالعملة الوطنية وتحسين استقرار سعر الصرف، بما ينعكس بشكل مباشر على حياة ومعيشة المواطنين اليومية.

وتدارس الاجتماع الإجراءات القادمة للرقابة على أسعار الصرف والتي شهدت تحسنا ملحوظا مؤخرا، إضافة الى السبل الكفيلة بضبط وتعزيز الإيرادات العامة وتقليل النفقات وجوانب التعاون بين البنك والحكومة والاولويات التي يمكن العمل عليها خلال الفترة القادمة، بما يتجاوز اية إخفاقات سادت العمل سابقا، والحفاظ على سمعة البنك كمؤسسة سيادية.

وأكد رئيس الوزراء، حرص الحكومة على استقلالية عمل ونشاط البنك المركزي اليمني وعدم التدخل في كل الإجراءات التي يتخذها لرسم السياسة النقدية. 

ونوه بأهمية التكامل بين السياسة المالية والنقدية وإعادة تشكيل وتفعيل عمل المجلس الاقتصادي الأعلى لبدء مرحلة جديدة عنوانها الاستقرار الاقتصادي وتحسين معيشة وأوضاع المواطنين.

وأشار رئيس الوزراء الى نتائج مشاوراته مع المؤسسات المالية الدولية والدول الشقيقة والصديقة، مؤكدا أنها ابدت استعدادها لدعم الاقتصاد الوطني خلال الفترة القريبة القادمة. 

ولفت الى أن استعدا المؤسسات المالية الدولية تتطلب إيجاد خطط للاستفادة من الدعم بطريقة فعالة تركز في المقام الأول على أوضاع المواطنين ومعيشتهم.

وخلال العام الماضي، شهد الاقتصاد الوطني وعملته الوطنية تراجعا كبيرا ألقى بضلاله على الحياة المعيشية للمواطنين. 

وتعيش اليمن من ست سنوات حربا طاحنة تسببت بأسوأ أزمة انسانية بالعالم، حيث يعيش اكثر من 80٪ من اجمالي السكان تحت خط الفقر، وفق بيانات الامم المتحدة. 


Create Account



Log In Your Account