مصدر حقوقي : قناص حوثي يستهدف إمرأة شمالي مدينة تعز
الإثنين 04 يناير ,2021 الساعة: 07:02 مساءً
خاص

أفاد مصدر حقوقي، بأن قناصا حوثيا استهدف إمرأة، اليوم، شمالي مدينة تعز، مما ادى الى إصابتها بجروح خطيرة.

وقال مركز تعز الحقوقي، إن المواطنة آسيا حمود عبدالله ناجي (40 سنة) أصيب، عصر اليوم، في منطقة عصيفرة شمال مدينة تعز برصاصة قناصة مليشيا ‎الحوثي المتمركز في تبة حميد. 

وأضاف، في بيان على فيسبوك، أن الحالة اسعفت الى مستشفى الصفوة وسط المدينة وأن حالتها خطيرة.

وأكد المركز ان فريق الرصد التابع له، وثق استهداف المواطنة آسيا من قبل القناص الحوثي المتمركز في تبة حميد شمال شرق المدينة. 

وأكد أنه حصل - أثناء النزول لتوثيق الحادثة - على معلومات أكدت استهداف المواطنة آسيا حمود بطلقة قناصة من مواقع تمركز مليشيا الحوثي في تمام الساعة الرابعة عصرا أثناء عودتها إلى منزلها الكائن في حي "المقوات" بمنطقة عصيفرة.

وفي وقت سابق من اليوم، قال التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان، إن 38 مدنيًا قتلوا وأصيبوا في قصف للحوثيين استهدف مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) خلال الفترة من 1 نوفمبر وحتى 19 ديسمبر 2020.

وذكر التحالف في تقرير له بعنوان "تعز.. قصف لا يتوقف"، أنه وثق 73 انتهاكاً وجرائم ارتكبتها ميليشيا الحوثي المدعومة من ايران بحق سكان مديريات صالة والقاهرة والمظفر بمدينة تعز خلال ذات الفترة.

وأوضح أن القصف المدفعي الذي شنته ميليشيا الحوثي من مواقع تمركزها شمال وشرق مدينة تعز مستهدفة عدد من المناطق المأهولة بالسكان ومنشآت حيوية، أسفر عن مقتل 11 مدنياً بينهم 6 أطفال، وإصابة 37 أخرين بينهم 21 طفلاً و4 نساء.

ولفت إلى أن الأطفال الذين سقطوا ضحايا للقصف الحوثي خلال فترة التقرير تتراوح أعمارهم بين (سنة – 16 عاما) يشكلون ما نسبته 55 بالمائة من إجمالي عدد القتلى و 57 بالمائة من إجمالي عدد الجرحى. معتبرًا ذلك "مؤشرا خطيرا بحق الطفولة وما تتعرض له من إبادة جماعية على يد ميليشيا الحوثي".

واشار إلى أن القصف ألحق أضرار جزئية وكلية بعدد 25 منشأة وممتلكات عامة وخاصة.


ومنذ بداية الحرب، قتل أكثر من 3800 مدني وأصيب ما يزيد عن 15 آخرين بنيران المليشيا الحوثية. 


Create Account



Log In Your Account