ورشة حوارية للسلطة المحلية والقطاع الخاص بالمهرة
الأربعاء 06 يناير ,2021 الساعة: 09:29 مساءً
المهرة - لميس الأصبحي

انطلقت، اليوم، بمدينة الغيضة عاصمة محافظة المهرة، ورشة حوارية بين السلطة المحلية والقطاع الخاص بالمحافظة. 

وتهدف الورشة إلى الخروج بمصفوفة من القضايا والتدخلات التي من الممكن ان تدخل فيها منظمة شركاء اليمن لتحسين جودة الخدمات عن طريق الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

وتأتي الورشة، التي تستمر لمدة يومين ويشارك فيها ممثلين عن فروع المكاتب الوزارية والغرفة التجارية ومنظمات مجتمع مدني، في اطار برنامج تعزيز الاستقرار المحلي في اليمن تنفذه منظمة شركاء اليمن الدولية. 


و في افتتاح اللقاء، أكد أمين عام المجلس المحلي لمحافظة المهرة سالم عبدالله نيمر، على أهمية مثل هذه اللقاءات بين السلطة المحلية والقطاع المدني و الخاص لتنمية البنية التحتية للمحافظة وعاصمتها. 

واعتبر نيمر أن العملية بين السلطة والقطاع الخاص تكاملية ومشتركة، مؤكدا على العمل وفق اسس ولوائح منظمة لتوفير الخدمات الأساسية والمشاريع الاستثمارية للمجتمع المحلي و المناطق المستهدفة بما يخدم عجلة التنمية في محافظة المهرة.

من جهته، أكد المدير التنفيذي لمنظمة شركاء اليمن الدولية عبدالحكيم أحمد العفيري أن هذا التعاون يشجع شركاء اليمن على تنفيذ برامج ومشاريع أخرى خلال الفترة القادمة.

وقال العفيري إن البرنامج الخاص بتعزيز الاستقرار المحلي الذي تنفذه المنظمة، متدرج ومترابط. 

وأوضح أن الورشة الأولى التي جمعت السلطة المحلية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص كانت لها مخرجات مميزة وكثيرة في مناقشة البنية التحتية واحتياجات المجتمع. 

ونظمت بعد ذلك ورشة خاصة بمنظمات المجتمع المدني تعرفوا من خلالها على النظم الادارية والمحاسبية. 

 وأشار العفيري إلى تطور وتوسع القطاع الخاص الذي "أصبح مواز إن لم يكن اكبر من القطاع العام سواء في التعليم أو الصحة أو الكهرباء او المياه خصوصا في صنعاء وكثير من مناطق اليمن" 

ولفت الى ان المبادرات المجتمعية عملت على التعاون بين المجتمع والقطاع الخاص بتنفيذ مشاريع خدمية مثل الطرق التي نفذت بمناطق عدة كان انجحها في مديرية جبل حبشي بتعز.

وقال عبدالحكيم العفيري إن مدينة الغيضة مدينة ناشئة ومازالت في بداية الطريق ويجب تدارك الأخطاء التي رافقت كثير من المدن اليمنية بحيث يتم تنفيذ مشاريع البنية التحتية خصوصا مع اتساع الظاهرة العمرانية بدون تخطيط و بنية تحتية حينها من الصعب تنفيذ مشاريع البنية التحتية.

وأكد المدير التنفيذي لمنظمة شركاء اليمن الدولية ان الأيام القادمة ستشهد نقاشات حول الاستثمار والعمل المشترك وستكلف لجنة على صلة بالسلطة المحلية تتابع مخرجات اللقاءات. 

وأشار إلى أن القطاع الخاص يجب أن يتحول الى شريك من خلال الفرص الاستثمارية المتاحة.


Create Account



Log In Your Account