طالبت الامم المتحدة بالتدخل...الحكومة تدين هجوم مليشيا الحوثي على "الحيمة" بتعز
الخميس 07 يناير ,2021 الساعة: 07:55 مساءً
متابعة خاصة

أدانت الحكومة اليمنية" الحملة الهمجية لمليشيا الحوثي المدعومة من ايران على أهالي قرية الحيمة بمديرية التعزية محافظة تعز، وقصفها لمنازل ومزارع المواطنين بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والذي خلف قتلى وجرحى بين النساء والاطفال لم تتضح حصيلتهم النهائية بعد".

وأمس، شنت المليشيا الحوثية حملة واسعة مكونة من عشرات الأطقم المسلحة ودبابة ومدرعات ومدفعية متوسطة، على منازل وأهالي الحيمة بتعز، وخلف الهجوم على المنطقة اكثر من 17 قتيلا وجريحا. 

وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، وفق وكالة سبأ، إن ما تقوم به مليشيا الحوثي من قتل وتنكيل بالمدنيين في قرية الحيمة وقصف منازلهم ونهب ممتلكاتهم بعد حملتين عسكريتين وفرض حصار غاشم على المنطقة منذ ثلاثة اعوام، يمثل جريمة حرب وعقاب جماعي على أبناء المنطقة الذين رفضوا الانصياع لمحاولات اذلالهم وتركيعهم. 

وكانت مليشيا الحوثي قد شنت في 2018 حملة مماثلة وسقط خلالها عشرات القتلى والجرحى، الى جانب دمار كبير في عدد من المنازل. 

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث بادانة هذه الأعمال الارهابية، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف عدوانها على قرية الحيمة ورفع الحصار المفروض عليها والافراج الفوري عن كافة المختطفين من ابناء المنطقة وغالبيتهم من الاطفال.

ويوم أمس، شنت المليشيا الحوثية حملة واسعة مكونة من عشرات الأطقم المسلحة ودبابة ومدرعات ومدفعية متوسطة، على منازل وأهالي الحيمة بتعز، وفق مصادر محلية تحدثت لـ"الحرف28". 

وقالت المصادر، إن 8 اشخاص معظمهم من النساء والاطفال قتلوا في الهجمة الحوثية، في أصيب 10 اخرون معظمهم من النساء. 

وأوضحت أن القتلى طفلان وامرأتان ومسن الى جانب وفاة نساء مهمشات كن قد أصبن صباح اليوم، فيما أصيب المواطن اكرم قائد ناجي وعدد آخرين الى جانب 7 نساء. 

كما أقدمت الحملة العسكرية على مداهمة 18 منزل بالقوة وإخراج العوائل من داخلها، وتفجر منزلين آخرين، وفق مركز تعز الحقوقي.

وكانت مليشيا الحوثي قد هاجمت منطقة الحيمة العام قبل الماضي، وقتل وأصيب خلالها عشرات المواطنين بينهم نساء واطفال، الى جانب تدمير عدد من المنازل. 


Create Account



Log In Your Account