الحكومة تطالب بتصحيح وضع البعثة الأممية في الحديدة
الأربعاء 03 فبراير ,2021 الساعة: 03:28 مساءً
متابعات

قالت وزارة الخارجية، مساء الثلاثاء، إن جماعة الحوثي مستمرة في خرق اتفاقية وقف اطلاق النار بعد أكثر من عامين على توقيعها.

وأفادت في تغريدات بصفحتها الرسمية على موقع التدوين المصغر "تويتر"، على الرغم من مرور أكثر من عامين على اتفاق استوكهولم وتكليف بعثة أممية لدعم اتفاق الحديدة، تواصل المليشيات الحوثية الارهابية خروقاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة ومديريات الساحل الغربي.

وأشارت إلى أن خروقات الجماعة المسلحة خلال شهر يناير المنصرم  بلغت 4445 خرقا لاتفاق وقف اطلاق النار.

وأضافت أن الخروقات توزعت بين مدينة الحديدة وحيس والتحيتا والدريهمي والجاح والفازة والجبلية، وبلغت عدد قذائف المدفعية التي أطلقتها الجماعة المسلحة 946 قذيفة.

وتابعت: أن القذائف المدفعية سقط على اثرها 16 مدنيا ما بين قتيلا وجريح.

وقالت الخارجية إن حكومة بلادها تتمسك بمطالبها من جديد حول ضرورة تصحيح وضع بعثة أونمها التي لا تزال رهينة لدى الحوثيين.

وأُنشئت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من التوقيع على اتفاق ستوكهولم في ديسمبر/كانون الأول 2018 بين الحكومة الشرعية وجماعة الحوثيين.

وتضمن اتفاق ستوكهولم، وقف القتال في مدينة الحديدة الساحلية المهمة، إلا أن تطبيق الاتفاق تعثر وسط تبادل للاتهامات بين الحكومة وجماعة الحوثي بالمسؤولية عن عرقلته.


Create Account



Log In Your Account