الأمم المتحدة ترحب بقرار أمريكا  رفع الحوثي من قائمة الإرهاب
السبت 13 فبراير ,2021 الساعة: 10:54 صباحاً
متابعات

أعلنت الولايات المتحدة الجمعة إلغاء تصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن على أنهم جماعة إرهابية اعتبارًا من 16 فبراير، وسط ترحيب من الأمم المتحدة والجماعات الإنسانية -ذات التمويل الهائل والأعلى في العالم- لقرار إدارة بايدن حيث كانت تخشى أن تؤدي تصرفات الرئيس السابق دونالد ترامب، إلى إعاقة تسليم المساعدات إلى الدولة التي مزقتها الصراعات والتي تواجه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.
  
ووصف وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، قرار الرئيس جو بايدن، بإلغاء التصنيف بأنه "اعتراف بالوضع الإنساني المزري في اليمن"، لكن فرانس برس قالت إن الاستراتيجية الأمريكية التي يمثل إلغاء الحوثيين من القوائم الإرهابية جزء منها، قلبت الوضع رأسا على عقب.
  
وقال بلنيكن إن الإدارة الأميركية الجديدة استمعت إلى تحذيرات من الأمم المتحدة والجماعات الإنسانية وأعضاء الكونغرس من الحزبين وغيرهم "من أن التصنيفات قد يكون لها تأثير مدمر على وصول اليمنيين إلى السلع الأساسية مثل الغذاء والوقود".
  
وتستورد اليمن 90% من غذائها، وجميعها تم شراؤها تقريبًا من خلال القنوات التجارية، وقد حذر منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك الشهر الماضي، من أن تصنيف الولايات المتحدة للحوثيين أدى بالفعل إلى تراجع الشركات عن التعامل مع اليمنيين، ومن المرجح أن يؤدي ذلك إلى انتشار واسع لمجاعة لم نشهدها منذ ما يقرب من 40 عامًا".
  
جاء إعلان بلينكين في أعقاب محادثة هاتفية الخميس مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، حيث كان اليمن إحدى القضايا التي ناقشاها.
  
وصف المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، الجمعة الإجراء الأميركي بأنه "إيجابي للغاية".
  

وقال دوجاريك: "نأمل أن يساعد ذلك في بناء الزخم لحل سياسي للصراع في اليمن.. أعتقد أن التراجع عن التصنيف، وتسمية المبعوث الخاص (للولايات المتحدة) (لليمن)، واللغة الواضحة والواضحة من الإدارة.. من الرئيس بايدن نفسه، معربًا عن دعمه القوي للأمم المتحدة التي تقودها عملية الوساطة ... موضع ترحيب كبير جدًا حقًا.


Create Account



Log In Your Account