متحدث الحكومة يحذر: اتفاق ستوكهولم مهدد بالانهيار والوضع في الحديدة "خطير"
الإثنين 15 فبراير ,2021 الساعة: 07:14 مساءً
صحف

حذر المتحدث باسم الحكومة الشرعية، راجح بادي، من انهيار اتفاق ستوكهولم الموقع بين الحكومة وجماعة الحوثي في السويد قبل أكثر من عامين.

وقال بادي، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط"، إن اتفاق ستوكهولم أصبح مهددًا بـ "الانهيار الشامل"، في ظل الخروقات المستمرة وارتهان البعثة الأممية للحوثيين.

وأضاف: "بعد عامين من (اتفاق ستوكهولم)، وضع البعثة الأممية في الحديدة سيئ للغاية، لم تستطع أن تحقق شيئاً، وأصبحت رهينة وأسيرة لدى ميليشيات الحوثي تأتمر بأوامرها، ولا تستطيع أن تقوم بأي دور يغضب هذه الميليشيات".

وطالب المتحدث الحكومي مجلس الأمن الدولي بإعادة النظر في وضع البعثة، مشيرًا إلى أن "بقاءها بهذه الوضعية لا يخدم تنفيذ اتفاق السلام وإنما يشرعن كل ما تقوم به الميليشيات الحوثية من قصف وتدمير واستهداف للمدنيين".

وحذر بادي من خطورة الوضع في الحديدة، قائلاً إن " الوضع خطير وخطير جدًا، ولا بد للمجتمع الدولي أن يتحرك ولا بد للأمم المتحدة أن تتحرك بشكل سريع وجاد، حتى لا نصل لتقويض وانهيار شامل لاتفاق استوكهولم".

وصعدت جماعة الحوثي منذ الأسبوع الماضي، قصفها المدفعي والصاروخي على مواقع للقوات المشتركة، وعدد من الأحياء السكنية، بالتزامن مع مواجهات متقطعة بين الطرفين في المدينة الساحلية.

وفي 13 ديسمبر/ كانون أول 2018، توصلت الحكومة والحوثيون إلى سلسلة اتفاقات بعد محادثات سلام في السويد، بينها اتفاق لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة.

لكن الاتفاق الذي مضى على توقيعه نحو عامين لا يزال متعثرًا، وسط تبادل للاتهامات بالمسؤولية عن عرقلته.


Create Account



Log In Your Account