مركز حقوقي يرصد نحو 260 انتهاكا في تعز خلال يناير الماضي
الثلاثاء 16 فبراير ,2021 الساعة: 01:29 مساءً
متابعة خاصة

رصد مركز حقوقي نحو 260 حالة انتهاكا لحقوق الإنسان خلال شهر يناير الماضي في محافظة تعز (جنوب غرب اليمن).

وقال مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في تقريره الشهري، إن فريقه الميداني وثق "مقتل 34 مدنيًا وإصابة 44 آخرين بينهم أطفال ونساء".

وأوضح التقرير أن جماعة الحوثي تسببت بمقتل 25 مدنيًا بينهم 3 أطفال وامرأتين، وإصابة 38 آخرين بينهم 9 أطفال و12 امرأة جراء القصف والقنص.

وأشار التقرير إلى مقتل 6 مدنيين بنيران مسلحين خارج إطار الدولة، فيما قتل مدنيين اثنين برصاص مباشر لأحد أفراد اللجنة الأمنية، والجيش الحكومي، كما قتل مدني آخر برصاص راجع لمسلحين مجهولين.

كما أصيب أربعة مدنيين برصاص مباشر لمسلحين خارج إطار الدولة، ومدنيين اثنين أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، وبرصاص مسلحين مجهولين.

ووثق المركز الحقوقي 119 حالة اختطاف نفذت مليشيا الحوثي 117 حالة ونفذ افراد في القوات المشتركة التابعة لطارق صالح في الساحل الغربي حالتين.

ورصد الفريق الميداني 61 حالة انتهاك لممتلكات عامة، و52 انتهاك لممتلكات خاصة تنوعت ما بين تدمير وتفجير المنازل وتضرر المركبات وجميعها ارتكبها الحوثيون، فيما قام مسلحون خارج إطار الدولة بإحراق 8 مركبات خاصة.

ورصد الفريق الميداني 61 حالة انتهاك طالت ممتلكات خاصة، موضحًا أن 9 منازل تضررت بشكل كلي و22 منزلا بشكل جزئي و16 مركبة نتيجة القصف من قبل مليشيات الحوثي.

ووفق التقرير فإن مليشيات الحوثي فجّرت 6 منازل لمدنيين، وقامت بإحراق ومداهمة منزل وقطع الاتصالات اللاسلكية على منطقة الحيمة بمديرية التعزية.

ولفت إلى قيام مسلحون خارج إطار الدولة بنهب مركبة وجوال وملفات قضائية وتم إحراق مركبة من قبل مسلحين مجهولين.

وأشار التقرير إلى أن مطلع العام 2021 كان داميًا حيث شنت مليشيا الحوثي حملة شرسة وصلت حد الإبادة الجماعية على قرى وعزل الحيمة العليا والسفلى، حد تعبيره.

وقال إن "قرى الحيمة الأهلة بالسكان تعرضت للقصف العنيف بالمدفعية الثقيلة والدبابات، واقتحمت المليشيا المنازل بعد خلع الأبواب المغلقة وتم نهب كل شيء عبر المجندات المسميات بالزينبيات".

وأضاف أن مليشيات الحوثي سيطرة على قرى "الزواقر، والمواهب، ووادي الحاجب، ووادي العرقية في منطقة الحيمة، بعد مداهمات للمنازل والمزارع واستباحة الدماء وسقوط عدد من القتلى والجرحى وتعرض العشرات للاختطاف بشكل جماعي".

واتهم التقرير الحوثيين باقتحام عزلة قياض المحاذية للحيمة، واختطاف أكثر من 30 مدنيا من أبناء المنطقة الذين اقتادوهم الحوثيون إلى سجن مدينة الصالح.

وتمكن الفريق الميداني للمركز الحقوقي من توثيق بيانات نحو 115 مختطفا من المدنيين من سكان منطقة الحيمة بينهم 10 أطفال و3نساء من فئة المهمشين و7 تربويين ودكتور صيدلاني.


Create Account



Log In Your Account