زعيم الحوثيين يوجه جماعته بمواصلة التصعيد العسكري ويعد أنصاره بـ"مستقبل سعيد وحياة طيبة"
الجمعة 19 فبراير ,2021 الساعة: 10:20 مساءً
متابعة خاصة

 وجه زعيم المليشيا الحوثية، عبد الملك الحوثي، اليوم، جماعته، بمواصلة التصعيد العسكري في محافظة مارب والساحل الغربي لمحافظة الحديدة. 

وتشن المليشيا منذ اسبوعين هجوما واسعا على مارب، للسيطرة على المحافظة النفطية، ومعقل الجيش، الا ان الجيش تمكن حتى اللحظة من التصدي للهجوم. 

وقال الحوثي، وفق وكالة سبأ بنسختها الحوثية، إن الهجمات العسكرية في مارب تأتي انطلاقاً من "الواجب الإيماني والإنساني والوطني".

والهجوم الحوثي، لم يقتصر على جبهات القتال، بل تعدى الى المناطق الآهلة بالسكان ومخيمات النازحين، حيث اطلق في الايام الاولى من الهجوم 8 صواريخ باليستية وعددا مم الطائرات المسيرة على مدينة مارب اسفرت عن سقوط اكثر من 15 قتيلا وجريحا. 

الحوثي قال ان جماعته تقاتل من أجل تصحيح حالة الانحراف، وإنهاء "الباطل وفعل المحرمات".

ووعد الحوثي أنصاره بمستقبل سعيد وحياة طيبة، وذلك من خلال" الإيمان". 

وتحدث الحوثي عن الحرية، معتبرا انها طريقة" تخلص الإنسان من التبعية التي تخضع للطاغوت المتصل بالشيطان".

وفي الوقت الذي يتحدث فيه الحوثي عن الحرية، قامت جماعته بإنزال أقسى العقوبات على كل من يحاول التعبير عن رأيه المخالف لها، كما اغلقت كل وسائل الاعلام واعتقلت عددا من الصحفيين والناشطين المخالفين لها، الى جانب تكريس منهجها وفكرها في الخطابات والمنابر الدينية. 

واتهم الحوثي من وصفهم بالتكفيريين - الحكومة الشرعية والجيش الوطني - بأنهم يقدمون صورة وحشية عن الإسلام". 

وفي هذا السياق، تذكر تقارير حقوقية، ان المليشيا الحوثية ارتكبت جرائم حرب وحشية في مختلف مناطق البلاد وآخرها في منطقة الحيمة شمالي محافظة تعز، والتي اجتاحتها بعشرات الاطقم العسكرية والدبابات والمدفعية، وقتلت عشرات المواطنين ومثلت بجثث بعصهم واقتحمت مئات المنازل وشردت أكثر من 110 أسرة. 

وتسيطر المليشيا على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الشمالية، منذ انقلابها على الشرعية في 21 سبتمبر 2014


Create Account



Log In Your Account