ضمن الصراعات الحوثية على القضاء والنيابات: تهريب متهمين هاجموا محاكم وقضاة ومجلس القضاء الحوثي ينحاز لمحمد علي
الأحد 21 فبراير ,2021 الساعة: 11:15 صباحاً
تقرير خاص

هرَّب مسؤولون حوثيون كبار عددا من المتهمين في الهجوم على قضاة ومحاكم حوثية داخل أمانة العاصمة.
وبحسب مصادر محلية فقد هرب متهمون من سجن البحث الجنائي الذي يديره سلطان زابن المدعوم من أحمد حامد بعد ثلاثة أشهر من سجنهم على خلفية هجمات بالقنابل على قاض حوثي يدعى عبدالله الأسطى ومحكمة شمال الأمانة في نوفمبر الماضي وإضراب بالقضاة.

وقالت مواقع إخبارية إن أبرز الفارين يدعى محمد عبدالوهاب الدغيش، ولم يعلق سلطان زابن ولا الإعلام الأمني الحوثي على حادثة الفرار.

ولم تعرف ملابسات الفرار، لكن مهلة نادي القضاة الحوثي لمجلس القضاء الأعلى أوشكت على الانتهاء بانتهاء الشهر الجاري.
وأمهل نادي القضاة الحوثي مجلس قضاء المليشيا الأعلى شهرا كاملا لتأمين القضاة الحوثيين وصرف مرتباتهم وتنفيذ أوامرهم وحمايتهم من الاعتداءات والبلطجة، بالإضافة إلى منع اللجنة العدلية التابعة لمحمد علي الحوثي من التعدي عليهم وعلى محاكمهم.

وقبيل نهاية المهلة قال مجلس القضاء الأعلى الحوثي الذي يرأسه أحمد يحيى المتوكل إنه يدعم تنفيذ قانون المرافعات الذي أصدره المشاط بناء على اقتراح محمد علي الحوثي، وهو ما يعني بحسب مراقبين، انحياز المجلس لمحمد علي الحوثي واصطفافه بجانبهم على حساب نادي القضاة الحوثي.


في السياق بدأت نيابة الحوثيين إجراءات لإعادة الهيكلة بعد سيطرة محمد علي الحوثي على القضاء من خلال تعديل القوانين وتغيير القضاة، وإنشاء المنظومة العدلية واللجنة القضائية التابعة له.

وقال مجلس القضاء الأعلى الحوثي إنه بدأ بتزمين القضايا في المحاكم حتى الجسيمة منها، وقالت مصادر قضائية إن محمد علي الحوثي حدد المدد الزمنية على الأكثر بسنة واحدة فقط.


Create Account



Log In Your Account